التعاون الإسلامي: أعمال التصعيد العدائي «جرائم حرب»

التعاون الإسلامي: أعمال التصعيد العدائي «جرائم حرب»

الاثنين ٠٨ / ٠٣ / ٢٠٢١
نددت منظمة التعاون الإسلامي بأشد العبارات في بيان أمس، بإطلاق ميلشيا الحوثي الإرهابية عددا من الطائرات المسيرة «المفخخة» باتجاه المدنيين والأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية.

وأشاد أمين عام المنظمة د. يوسف العثيمين بيقظة وقدرات قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي التي تمكنت من صد الهجمات الحوثية قبل الوصول إلى أهدافها.


وجدد تأييد منظمة التعاون الإسلامي كافة الإجراءات التي تتخذها قوات التحالف للتعامل مع ممارسات ميليشيا الحوثي الإرهابية لحماية المدنيين والأعيان المدنية، وذلك وفقا للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، مشيرًا إلى أن أعمال التصعيد العدائي والتحدي السافر من قبل تلك الميليشيا تعد «جرائم حرب». وأكد د. العثيمين وقوف وتضامن منظمة التعاون الإسلامي مع المملكة في تصديها للجرائم الإرهابية التي ترتكبها تلك الميليشيا الإرهابية، مؤيدًا كل التدابير والإجراءات التي تتخذها المملكة في سبيل الحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها.
المزيد من المقالات
x