ليبيا تترقب منح الثقة للحكومة الجديدة

ليبيا تترقب منح الثقة للحكومة الجديدة

الاثنين ٠٨ / ٠٣ / ٢٠٢١
تتجه أنظار الليبيين قاطبة، اليوم الإثنين، صوب مدينة «سرت» لمتابعة جلسة البرلمان الليبي المرتقبة لمنح الثقة للحكومة الجديدة برئاسة عبدالحميد الدبيبة، من أجل بدء مرحلة من الاستقرار السياسي وطي صفحة الحرب، فيما انقسم عدد من السياسيين الليبيين بشأن تشكيل الحكومة لاستبعاد أبناء بعض المناطق من المناصب السيادية ومنح الجنوب «المهمش» حصة أقل، في الوقت الذي تحوم فيه الشبهات حول اتهام عدد من المرشحين لتولي حقائب وزارية بالتورط في مخالفات مالية وتزوير وثائق رسمية.

من جهته، قال الباحث الليبي جمال شلوف: ليس مستغربا أن يغيب معيار النزاهة والكفاءة وتحضر معايير المصالح الشخصية التي لا تأتي إلا بأصحاب الفساد والتزوير والأيديولوحيا المتطرفة وإذكاء الفتن، «إلا من رحم ربي».


من جانبه، قال النائب عن ترهونة، أبوبكر سعيد: رغم استبعاد ترهونة ومناطق بالجنوب من التشكيلة، لكني قررت منحها الثقة في حال التزمت بالشروط، وأهمها توحيد المؤسسات وإجراء الانتخابات في ديسمبر.
المزيد من المقالات
x