تزامنا مع تخفيف القيود.. انخفاض مؤشر مخالفات الإجراءات الاحترازية

كثافة الحملات تضبط إيقاع الأسواق والمتاجر

تزامنا مع تخفيف القيود.. انخفاض مؤشر مخالفات الإجراءات الاحترازية

الاثنين ٠٨ / ٠٣ / ٢٠٢١
كشفت أمانة المنطقة الشرقية، عن انخفاض معدل مخالفات التدابير الوقائية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، على مستوى المنشآت التجارية والأفراد، في الوقت الذي ضاعفت فيه الأمانة من جولاتها الرقابية والتفتيشية على المنشآت والأسواق والمتاجر، تنفيذا لقرارات وزارة الداخلية، بتكثيف الجولات، تزامنا مع تخفيف قيود الإجراءات الاحترازية.

جولات مشتركة


وأوضحت الأمانة أنها شنت أمس الأول، 828 جولة رقابية، و3 جولات مشتركة مع الجهات ذات العلاقة، بينت انخفاض أعداد المخالفات والإغلاقات وارتفاع أعداد المنشآت الملتزمة بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، مشيرة إلى رصد 799 منشأة تجارية ملتزمة، مقابل إغلاق 9 مُنشآت مخالفة، وتحرير 20 مخالفة في الأسواق والمراكز التجارية ومنافذ البيع؛ لمخالفتها تطبيق الإجراءات الاحترازية، والتكدس، إضافة لعدم التزامها بإبراز تطبيق «توكلنا»؛ وذلك تطبيقاً للبروتوكولات الرقابية الصحية والإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا.

تكثيف الحملات

وقال المتحدث الرسمي لأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان: إن مؤشرات انخفاض أعداد المخالفات، تأتي نتيجة للحملات الرقابية المكثفة والحملات التوعوية، التي نفذتها الأمانة وما زالت مستمرة، وكذلك تعاون الجميع مع مركز البلاغات 940 في الإبلاغ عن المخالفات، والذي استقبل خلال الفترة من 28/02/2021م إلى 06/03/2021م، 1982 بلاغا عن المنشآت المخالفة للإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا، وتطبيق توكلنا، ومخالفات الاشتراطات البلدية والصحية.

وبين «الصفيان»، أنه جرى مضاعفة الحملات التفتيشية بناء على قرارات وزارة الداخلية للوقوف على تقيد الجميع بالقرارات الأخيرة الصادرة بعدم تمديد العمل بالإجراءات الاحترازية المتعلقة بإيقاف جميع الأنشطة والفعاليات الترفيهية، وإغلاق دور السينما والمراكز الترفيهية الداخلية، وأماكن الألعاب الداخلية المستقلة، أو الموجودة في المطاعم ومراكز التسوق، ونحوها والصالات والمراكز الرياضية، وتقديم خدمات الطلبات الداخلية في المطاعم والمقاهي وما في حكمها، والتي تندرج جميعها في مهام الأمانات ومتابعة الأعمال الرقابية حولها.

وأكد المتحدث الرسمي استمرارية وتكثيف الجولات الرقابية والرصد اليومي لكل الأعمال المتعلقة بمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الصحية لمواجهة جائحة كورونا والتزام الأفراد والمنشآت بالإجراءات الاحترازية.

زيادة المراقبين

وأوضح «الصفيان» أن أمين المنطقة الشرقية م.فهد الجبير قد وجه سابقا بزيادة أعداد المراقبين الميدانيين 5 أضعاف والمتابعة المستمرة مع تشكيل فرق الطوارئ والدعم المستمر، وتفعيل لجان الرصد اليومي لكافة الجولات والمخالفات والغرامات، حيث جاءت هذه التوجيهات منذ بداية جائحة كورونا حرصا من أمانة الشرقية على متابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية من الأفراد والمنشآت وعدم التهاون في التدابير الوقائية والبروتوكولات المعتمدة لهذه الأنشطة، كما وجه بتكثيف الحملات الرقابية اعتبارا من هذا اليوم الأحد تنفيذا للقرارات الصادرة بهذا الشأن والتوجيهات من قبل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، وذلك للمحافظة على الصحة العامة للمجتمع، وحماية المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية على جميع المستويات.

بروتوكولات صحية

وأفاد بأن وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان وضعت بروتوكولات صحية للمطاعم والمقاهي بعد عودتها لممارسة نشاطها، حيث شددت اشتراطات النظافة والصحة بها بإلزامية العميل ارتداء الكمامة أو ما يغطي الأنف والفم إلا في حال تناول الطعام أو الشراب في المكان المخصص لذلك، وأن يلتزم جميع الموظفين في المطاعم بتغطية الأنف والفم بالكمامة طوال الوقت، مع توفير مطهرات اليد الكحولية في أي مكان مخصص لتقديم الطعام، فيما يمنع استخدام قوائم الأطعمة متعددة الاستخدام واستخدام ماسحات الباركود عن طريق الهواتف المحمولة في القائمة للحصول على قوائم الطلبات، وتنظيف الأواني بشكل جيد والحرص على تطهيرها وتجفيفها قبل إعادة استخدامها، مضيفا: إنه من الاشتراطات الصحية في البوفيهات المخصصة التخلص من الأدوات التي يكثر فيها التلامس مثل أغطية حافظات الطعام، الملاعق، الملاقط، وتخصيص شخص لتولي مهمة فتح الأغطية وتوزيع الطعام للحضور بشرط أن يلتزم بارتداء أدوات الحماية الشخصية المخصصة للمهنيين، التزام العملاء بالتباعد الجسدي عند الانتظار في الصف المخصص للبوفيهات، والتقيد بالعلامات الإرشادية لذلك.

مراقبة المطاعم

وفيما يتعلق ببروتوكولات مراقبة الأعراض في المطاعم والمقاهي أوضح الصفيان أنها تضمنت قياس درجة الحرارة للعملاء قبل السماح لهم بدخول المطعم أو المقهى، ومنع العملاء الذين لديهم ارتفاع في درجة الحرارة أو أعراض تنفسية من دخول المطعم أو المقهى، وعدم تمكين أي شخص من القائمين على تقديم خدمات الأطعمة والمشروبات، في حال كان لديه أعراض مشابهة للإنفلونزا من العمل أو دخول المنشأة حتى زوال الأعراض حسب تقرير الطبيب المعالج، وقياس درجة الحرارة لجميع القائمين على تقديم خدمات الأطعمة والمشروبات وجميع العمال يوميا قبل بداية فترة العمل وتسجيل درجة الحرارة وبيانات التواصل وحفظها في سجل مخصص، فيما أكدت البروتوكولات الإبلاغ عن الحالات في المطاعم بإلزامية وجود تطبيق توكلنا لدى العملاء قبل الدخول للمطاعم والمقاهي، في حال تسجيل حالة مؤكدة بين أحد العاملين يجب تطبيق البروتوكولات المعتمدة من مركز وقاية ووزارة الصحة.
المزيد من المقالات
x