مناعة المجتمع «بوابة العبور» إلى الحياة الطبيعية

سلاسة الإجراءات وسلامة اللقاح وراء الإقبال المتزايد على التطعيم

مناعة المجتمع «بوابة العبور» إلى الحياة الطبيعية

رصدت «اليوم» في جولة ميدانية بمركز لقاح كورونا في الدمام، إقبال المواطنين والمقيمين على أخذ اللقاح، والذين أكدوا على ثقتهم في وزارة الصحة التي لن تطرح أي لقاح إلا بعد التأكد من أنه آمن عبر الدراسات المختلفة. مشددين على ضرورة إقبال الجميع على التطعيم لتحقيق المناعة المجتمعية والقضاء على الوباء، لنتمكن مع العودة إلى حياتنا الطبيعية بشكل كامل، وخصوصا في ظل التوسع في افتتاح المراكز.

عدم الانصياع خلف الشائعات


قال المواطن سعود بن فراج، إنه وجد تنظيما عاليا لدى ذهابه إلى مركز لقاح كورونا بمركز معارض الظهران للتطعيم ضد الفيروس، مشيدا بسلاسة الإجراءات بداية من التسجيل على تطبيق صحتي، معربا عن ثقته في وزارة الصحة وجميع ما تطرحه من تعليمات وإرشادات، ولذلك بادر وحرص على أخذ اللقاح بأسرع وقت، مناشدا الجميع بالحرص على سرعة أخذ اللقاح لكي يتجاوز الجميع هذه المرحلة، ونحقق مناعة مجتمعية كاملة بدون أي استثناء. مشددا على ضرورة عدم الانصياع خلف الشائعات لأن وزارة الصحة الجهة الوحيدة المخول لها الحديث عن اللقاحات.

خطوات سهلة وميسرة

أوضح المواطن أحمد الحسين أن الإجراءات سهلة وميسرة، وبشكل واضح جدا بدون أي غموض، ابتداء من التسجيل عبر تطبيق صحتي إلى الحضور إلى مركز اللقاح. مبينا أنه حرص على أخذ اللقاح لأنه يرى أنها الخطوة الرئيسية في حصر الوباء والقضاء عليه -بإذن الله-، ولذلك يجب على المجتمع أن يتحصن بشكل كامل، مطالبا بأن يكون هناك وعي لدى الجميع بأهمية اللقاح وعدم التخوف منه، وعدم السماع للشائعات التي يطلقها البعض عن سلبيه اللقاح. وعلينا أن نتعظ من ارتفاع عدد الوفيات حول العالم نتيجة مضاعفات أعراض الإصابة بالفيروس. مضيفا إن اللقاح هو السبيل للعودة إلى حياتنا الطبيعة مرة أخرى. ولذلك حرصت الدولة على زيادة عدد مراكز التطعيم في مختلف مناطق ومحافظات المملكة لكي يصل إلى الجميع في أسرع وقت.

تنظيم عال ورعاية فائقة

وأشار المواطن سلطان القحطاني إلى الجهود الكبيرة التي يبذلها العاملون بمراكز التطعيم والتنظيم العالي والاهتمام والرعاية بالمستفيدين ما نتج عنها سهولة الإجراءات وسلاستها، لافتا إلى أنه أسرع إلى التسجيل للحصول على اللقاح بعد مبادرة المسؤولين بالتطعيم، ما عزز الثقة لدى الغالبية في أخذ اللقاح، وللحرص على حماية أنفسهم. مشددا على ضرورة عدم الانصياع خلف الشائعات واتباع تعليمات وزارة الصحة.

توسع في افتتاح المراكز

وعبرت المواطنة ريم القحطاني عن إعجابها بالتنظيم القائم في مركز لقاح الدمام، وسهولة التسجيل وسلاسة الإجراءات، مؤكدا أهمية حرص الجميع على أخذ اللقاح لتحصين المجتمع ضد الوباء، حتى نعود جميعا إلى حياتنا الطبيعة كما كانت سابقا. وشددت على ضرورة عدم السماع لمطلقي الشائعات عن اللقاح لأن رأيهم لم يخضع لأي دراسات، عكس وزارة الصحة التي لا يمكن أن تطرح أمرا إلا وهو آمن بشكل كامل، وقالت إن فتح مراكز متعددة شجع وحفر الكثير للإسراع في أخذ اللقاح بدون أي تردد.

الحرص على سلامة النفس والغير

ولفت المواطن صالح الفريان إلى الجهود المبذولة لتسهيل جميع الإجراءات داخل مراكز التطعيم، مضيفا أنه غير مستغرب خاصة وأن الجهات المختصة لم تتوانَ في ظل الجائحة ولم تدخر أي جهد في سبيل الحرص علي صحة المواطن والمقيم دون أي تفريق. مضيفا: إن الشائعات تكثر حيال ظهور كل أمر جديد، ولكن يجب علينا اتباع توجيهات وزارة الصحة، والثقة في أنها تحرص على سلامة الجميع، لافتا إلى أنه مريض بالربو لذك حرص على أخذ اللقاح بأسرع وقت لحماية نفسه ومن حوله.

إرشادات بلا غموض

وطالب المواطن سهيل الزهراني الجميع بعدم السماع لمروجي الشائعات بخصوص سلبية اللقاح، لأنها تخرج من فئة ليس لها دراية علمية أو مبنية على دراسات، وأضاف إن توفر المراكز بكثرة سيساعد في إيصال اللقاح لأكبر شريحة من المجتمع في أسرع وقت، لافتا إلى أنه وجد حسن استقبال ورعاية فائقة خلال التطعيم، إضافة إلى كوادر مؤهلة تخبرنا بكل التعليمات والإرشادات بدون غموض.

مبادرة المسؤولين بثت الطمأنينة

وأكد المواطن عبدالله الغامدي ثقته في وزارة الصحة، بأنها لن تطرح أي لقاح إلا بعد التأكد من سلامته وأمنه. وأضاف: إن كبار المسؤولين أخذوا اللقاح وهذا زاده طمأنينة، ولذلك بادر بالتسجيل لأخذ اللقاح لكي يحمي نفسه ولكي ينعم المجتمع بمناعة كاملة. ويرى الغامدي أن أغلب الناس أصبحوا يبادرون بشكل مكثف للتسجيل لأخذ اللقاح، وقدم نصيحته للجميع بأن لا يلتفتوا لمطلقي الشائعات والمحرضين على عدم أخذ اللقاح. وطالب بضرورة فتح مراكز أكثر لكي يصل إلى الجميع في وقت قصير.

تجنب الخسائر الاقتصادية

ولفتت المواطنة خديجة الإدريسي إلى الجهود المبذولة من قبل القائمين على أخذ لقاح كورونا، من حيث التسجيل السهل وحسن الاستقبال وسرعة الإجراءات في المركز بدون تكبد عناء الانتظار، مبينة أن الوضوح السمة الأبرز في المركز، وبينت أنها بادرت في التسجيل منذ بدايته، وانتظرت إلى أن وصلتها الرسالة بالموعد. وأضافت: إن اللقاح يعطي مناعة جماعية لكي نستطيع مواجهة الفيروس والقضاء عليه، لإعادة دوران عجلة التنمية وتجنب الخسائر الاقتصادية التي قد تضر بالجميع، وطالبت بأن يثق الجميع بولاة الأمر، وفي الجهات التي وضعوا فيها الثقة للحرص على صحة الجميع وهي متمثلة في وزارة الصحة.

ثقة عالية بتعليمات «الصحة»

وقال المواطن عبدالعزيز إبراهيم، إن حصوله على اللقاح لم يتعد دقيقتين، ما يدل علـي سهولة الإجراءات وسلاستها وعدم تعقيدها، مضيفا إنه حرص علـي أخذ اللقاح لحماية نفسه وجميع عائلته، لافتا إلى أن والديه أخذا اللقاح قبل أسبوعين، داعيا الجميع للحرص علـي أخذ اللقاح لكي نتجاوز ونتغلب علـي الفيروس. مؤكدا أن المناعة الجماعية هي السبيل الوحيد لعودة الحياه لسابق عهدها والتي لا تأتي إلا بأخذ اللقاح. ونسترجع عاداتنا السابقة من حيث الاجتماعات العائلية ويعود الاقتصاد للنمو. وعبر عن ثقته في أي قرار من وزارة الصحة علي مستوي اللقاحات أو أي تعلميات أخرى لأنها لن تطرح أي لقاح إلا بعد دراسات عميقة ومكثفة.

المزيد من المقالات
x