حادث.. رالي الشرقية أصابني بالرعب.. وأكملت السباق بصعوبة

أكدت أنها عاشت تجربة قوية رفعت سقف طموحاتها المستقبلية.. مشاعل العبيدان:

حادث.. رالي الشرقية أصابني بالرعب.. وأكملت السباق بصعوبة

الاثنين ٠٨ / ٠٣ / ٢٠٢١
تعد مشاعل العبيدان ابنة مدينة الخبر وصاحبة الـ ٣٢ عاما، أول سعودية تحصل على رخصة الدراجات النارية الترابية MX، والحاصلة على ماجستير من الولايات المتحدة الأمريكية والترخيص والتدريب في «الستريت بايك» ومن ثم «الديرت بايك»، كما أنها شاركت في رالي داكار من خلال دعوة قدمت لها من قبل الاتحاد السعودي لمدة ١٢ يوما للتعرف على المتسابقين. وتعلقت العبيدان بالدراجات النارية منذ الصغر، حيث مارست رياضتها المفضلة في المناطق الصحراوية في المملكة، ولقيت الدعم الكافي من قبل أسرتها. وتمكنت العبيدان من رسم شغفها بالدراجات النارية من خلال المشاركة في رالي المنطقة الشرقية وتحقيق المركز الأول على فئتها، وعبرت السعودية مشاعل العبيدان، عن سعادتها بخوض الرالي الصحراوي لأول مرة في المنطقة الشرقية. وتعد العبيدان ثاني متسابقة سعودية بجانب المتسابقة دانية عقيل في رالي الشرقية تويوتا الدولي 2021م في المنطقة الشرقية. «الميدان» استضاف مشاعل العبيدان لتتحدث عن تجربتها في عالم الراليات وبدايتها ومخططاتها المستقبلية.

شغف البدايات


بداية حدثينا عن نفسك.

مشاعل العبيدان، حاصلة على ماجستير في تخصص system engineering من الولايات المتحدة الأمريكية، ثم عملت هناك لمدة عام وعدت إلى المملكة قبل أربعة أعوام.

عالم الدبابات الصحراوية

وماذا عن بدايتك في عالم الراليات؟

دخلت عالم الراليات بصعوبة، ووالدي هو من علمني قيادة المركبات منذُ أن كنت صغيرة، وتمكنت من استخراج رخصة القيادة من الولايات المتحدة الأمريكية في سن الثامنة عشرة، وتمكنت أيضًا من استخراج رخصة قيادة الدبابات «سيت بايك» قبل سبعة أعوام، وبدأت في دخول عالم الدبابات الصحراوية؛ فمن المتعارف أننا في المملكة نهوى الذهاب إلى الأماكن الصحراوية كل إجازة أسبوعية، وكان والدي يُحضر لنا الدبابات بشتى أنواعها، ولم أتطرق أبدًا للتدرب لها للمشاركة في الراليات، ودائمًا ما كان السبب لأجل المتعة كأي فرد سعودي، ومنذ صغري وهذه الأمور تستهويني.

كيف تقبلت أسرتك فكرة قيادة الدبابات؟

الدراجات النارية التي يُسمح بقيادتها في الشوارع العامة بالمملكة لم ترخص حتى الآن للسيدات حتى يتمكن من قيادتها، ولكن قدمت لنا رخصة المشاركة، فأسرتي منذُ صغري تدرك ما أُحب وما يجعلني سعيدة دائمًا أنهم داعمون لي بالرغم من تجربتي لكثير من الرياضات، وبرغم خوفهم الدائم عليّ، ووالدتي قبل مشاركتي في رالي المنطقة الشرقية كانت خائفة من هذه الفكرة ولكن دعمتني.

ما الرخص التي تمتلكينها؟

لدي رخصة رالي دراج ناري صحراوي، ورخصتا راليات دولية ومحلية، ولكن رخصة القيادة في الشوارع العامة تتطلب ثقافة من المجتمع في كيفية التعامل مع سائقي الدراجات النارية، وتمكنت من استخراج رخصة الدراجة النارية من قِبل الاتحاد السعودي كأول سعودية بعد محاولة دامت عاما ونصف، ولم يكُن الأمر سهلا لحرصهم وخوفهم عليّ.

تجربة رالي الشرقية

حدثينا عن مشاركتك في رالي المنطقة الشرقية من جانب التدريبات والاستعداد؟

مدة التدريب كانت متقطعة تطلبت تجهيزات وتدريبا، ولكن ولله الحمد استمتعت جدًا بالرغم من الأحداث الحزينة التي حدثت، ولكن على الصعيد الشخصي تُعد تجربة جميلة، والتنافس بيني وبين من هم في فئتي جدًا ممتع وجميعنا عائلة واحده فخلال مشاركاتي السابقة في داكار في الرياض وحائل والشرقية أشعر وكأننا جميعا عائلة واحدة، والجهات المنظمة والمتسابقون والإعلام والجميع يحاول أن يدعمك.

تجربة رالي داكار

ذكرت في حديثك أن كان لكِ مشاركة في رالي داكار كيف كانت مشاركتك؟

حين علمت باقامة رالي داكار في المملكة طمعت في المشاركة ولكن لم أملك رعاة، حينها تلقيت دعوة من قِبل الاتحاد السعودي وداكار لتجربة سياقة منصة واحدة فاخترت وداي الدواسر عن طريق مركبة متسابقة تُدعى إيزابيلا حين انتهت مشاركتها تمكنت من قيادة مركبتها التي شحنتها من فرنسا، في تجربة كانت جميلة فأنا عشت أجواء المتسابقين والمبيت في خيمة، ثاني تجربة جاءت حينما دُعيت مرة أخرى لعيش هذه التجربة لمدة اثني عشر يوما.

تهيئة جسدية وعقلية

حدثينا عن إقبال الفتيات على رياضة الدراجات النارية.

من تود تجربة هذا الأمر وهواية لذلك كلمتي لها بأن تتقدم ولا تتردد مع الأخذ بالحذر وخوض تدريبات تحت يد مدربين معروفين ذوي خبرة؛ فهذه الرياضة فيها تحدٍ قد يُصاب المرء بالتعب إذ لم يهيئ جسده وعقله، فخلال مشاركتي بالرالي عندما تلقيت خبر حادثة يزيد الراجحي تداركت نفسي، ومن الممكن إذا كان شخص آخر أن يخاف ويتراجع، وفي نصف الرالي أرى مركبات متقلبة وهذا الأمر يتطلب جرأة وقوة قلب.

حدثينا عن آلية اختيار الملاحة.

حين قررت المشاركة في الرالي لم أملك وقتها أي راعٍ، وكل شيء تكفلت به والأمر مُكلف ولكن عندما تمتلكين شغفا تدعمين نفسك، قبل الرالي بفترة قصيرة تمكنت من كسب رعاة، أما فيما يتعلق باختيار الملاحة فأول مرة قابلت فيها الملاحة خلال الرالي الذي أُقيم من قِبل أصغر متسابق طلال بدر، وهو من أفضل الملاحين الخليجيين وتدرب معه الكثير من المملكة وخارجها، وتمكن من إثبات نفسه.

مجال التدريب

هل تلقيتِ عروضا لتدريب الفتيات؟

صحيح تلقيت عروضا كثيرة داخل وخارج المملكة ويفرحني الأمر، ولكن أرى نفسي أنني غير مؤهلة للتدريب في الوقت الراهن حتى أتمكن من الوصول الى مستوى معين، ونصيحتي للفتيات اللجوء لمن يملكون خبرة طويلة.

متى أول مرة قدتِ فيها دراجة نارية؟

تعلمت قيادة الدراجات النارية منذ طفولتي وأول مرة أقود الدراجة كان في المرحلة الابتدائية عندما كنت في الصف السادس.

هل تعرضتِ لإصابات؟

نعم، ولله الحمد الأمر معجزة، إصابات جدًا طفيفة، فحرصي دائما على ارتداء معدات السلامة والأمان قبل الخروج، وهذه نصيحتي للفتيات الحرص دائمًا وعدم التغافل عنها.

من قدوتك في هذه الرياضة؟

قدوتي كل من خاض تجربة الرالي، أبطال الخليج والدول الغربية وكل من يمكن أن يفيدني في هذا المجال.

هل هنالك رياضات أُخرى تمارسينها؟

كرة القدم، كرة السلة، كرة التنس، وركوب الخيول.

هل رياضة الرالي تتطلب تقوية للجسد والذهن؟

نعم.. تتطلب تمارين يومية على الأقل تمارين هوائية وتمارين تقوية.

حدثينا عن دراستك؟

حاصلة على بكالوريوس undergrand في المملكة، وماجستير system engineering في الولايات المتحدة الأمريكية، عملت لمدة عام مع الشركات الناشئة، ومن ثم عدت للمملكة وعملت في أرامكو بالمنطقة الشرقية ومن ثم في الرياض مع وزارة الاستثمار.

مخططاتك المستقبلية؟

أطمح للمشاركة في رالي داكار 2022 في المملكة، وهذا يتطلب مني المشاركة في الراليات المحلية والدولية حتى أكون مستعدة لتحقيق إنجاز.
المزيد من المقالات
x