454 مليون ريال خسائر «الخدمات الأرضية» في 2020

454 مليون ريال خسائر «الخدمات الأرضية» في 2020

الاحد ٠٧ / ٠٣ / ٢٠٢١
كشفت الشركة السعودية للخدمات الأرضية، النتائج المالية السنوية المنتهية في 31 ديسمبر 2020، مشيرة إلى أنها سجلت صافي خسارة بعد الزكاة والضريبة بنحو 454.295 مليون ريال، بعد أن حققت في العام قبل الماضي أرباحًا تقدر بـ423.353 مليون ريال.

وقالت الشركة في بيان نشرته «تداول» إن إجمالي الإيرادات بلغ 1.251 مليار ريال في العام الماضي، مقارنة بـ2.539 مليار ريال في 2019، منخفضًا 50.7%، مشيرة إلى أن إجمالي حقوق المساهمين بعد استبعاد حقوق الأقلية بلغ 2.499 مليار ريال، مقارنة بـ2.945 مليار ريال، متراجعًا 15.2%.


وأشارت الشركة إلى أن إجمالي الخسارة الشاملة للعام الماضي بلغ 446.7 مليون ريال، بانخفاض نسبته 205.8٪ عن العام السابق، بسبب الإيقاف المؤقت للرحلات التجارية الداخلية والدولية اعتبارًا من منتصف مارس 2020 نتيجة الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة، والتي عادت تدريجيًا إلى وجهات معينة لتصل إلى 56٪ من إجمالي حجم العمليات السنوية قبل الجائحة.

وأوضحت أن الإيقاف المؤقت للرحلات تسبب في تأثير مباشر على إيرادات الشركة، فيما أثرت الجائحة بشكل غير مباشر على الاستثمار في حقوق الملكية في شركة الأمد السعودي، والذي ساهم في خسارة بلغت 22.3 مليون ريال لهذا العام، ورغم التحديات التي واجهتها الشركة في ظل الجائحة، فقد قامت الشركة بالعديد من المبادرات التي تهدف إلى زيادة كفاءة التشغيل، وبالتالي تخفيف أثر الجائحة على ربحية الشركة، وضمان استمراريتها وتنافسيتها، وتمكنت من تحقيق مبادرات زيادة كفاءة التشغيل التي أدت إلى تخفيض التكاليف التشغيلية بقيمة 581 مليون ريال في العام الحالي، منها تخفيض تكلفة دائمة بمبلغ 31 مليون ريال عن كل ربع سنة، مما ساهم في تقليل الخسائر لتصل إلى 446.7 مليون ريال (من خسائر مقدرة بمبلغ 1,027مليار ريال في غياب المبادرات).

ولفتت إلى أنه بالإضافة إلى مبادرات خفض التكلفة، فقد اتخذت الشركة مبادرات لزيادة المبيعات، وذلك من خلال توفير خدمات التعقيم للطائرات، بالإضافة إلى الخدمات الأخرى التي ساهمت أيضًا في الحد من تأثير الجائحة على ربحية الشركة.
المزيد من المقالات
x