«الشباب» تقتحم سجنا صوماليا وتهرب مئات الإرهابيين

«الشباب» تقتحم سجنا صوماليا وتهرب مئات الإرهابيين

السبت ٠٦ / ٠٣ / ٢٠٢١
أفادت الشرطة الصومالية أمس الجمعة بمقتل ما لا يقل عن ثمانية أشخاص إثر عملية اقتحام في منتصف الليل لأحد السجون بشمال البلاد، نفذها مسلحون من حركة الشباب الإرهابية.

وقال ضابط الشرطة حسين علي: إن عشرات النزلاء وبينهم إرهابيون مشتبه بهم، تمكنوا من الهروب أثناء الهجوم.


وأضاف الضابط إن الهجوم بدأ بانفجار كبير، أعقبه اقتحام مسلحين مدججين بالسلاح السجن، الذي يقع في مدينة بوساسو الساحلية بإقليم بونتلاند منتصف ليلة الخميس/‏الجمعة.

وتابع بالقول: «فقدنا ثمانية من قوات الأمن في هذا الهجوم المروع». كما أصيب عدد آخر من الضباط.

وأعلنت حركة الشباب الإرهابية مسؤوليتها عن الهجوم، وذلك في تصريحات لمحطة «الأندلس» الإذاعية التابعة لها، وقالت: إنها ساعدت 400 سجين على الفرار.

وتخوض حركة الشباب الإرهابية قتالا منذ سنوات للسيطرة على مقاليد الأمور في الصومال، التي تقع في منطقة القرن الأفريقي، وتستهدف هجمات الحركة الساسة والمدنيين والأجانب.

ولحركة الشباب صلات وثيقة بتنظيم القاعدة الإرهابي.
المزيد من المقالات
x