تفعيل الهوية اللغوية للصم ودعم احتياجاتهم التواصلية

تفعيل الهوية اللغوية للصم ودعم احتياجاتهم التواصلية

الجمعة ٠٥ / ٠٣ / ٢٠٢١
بحث اجتماع قطاع التنمية بفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية، برئاسة مدير عام فرع الوزارة عبدالرحمن المقبل، وضع آلية عمل تكاملية: للتدريب على لغة الإشارة، من خلال التعاون المشترك، بتأهيل الصفوف الأمامية، ومترجمي لغة الإشارة على مستوى عالٍ من المهارة في هذا المجال، وإكسابهم مهارات هذه اللغة وقواعدها، وفهم مصطلحاتها، إضافة إلى نشر لغة الإشارة السعودية، وتعريف المجتمع المحلي بها، وبأهميتها، التي تعد وسيلة مهمة للفرد للتعبير عن نفسه والتواصل مع الآخرين والمشاركة في جميع جوانب المجالات.

جاء ذلك تنفيذًا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية، بالحرص على دمج الأشخاص ذوي الإعاقة فئة الصم بالمجتمع، ودعم احتياجاتهم التواصلية، بتشجيع هويتهم اللغوية، وتأهيل الكوادر البشرية لإتقان لغة الإشارة.


وخرج الاجتماع بالعديد من التوصيات، التي توجه بوصلة الاهتمام بخلق علاقات تعليمية تثقيفية بين السمعيين وغير السمعيين، واستفادة كلاهما من الآخر؛ لإيجاد بيئة اجتماعية أكثر تشاركية وعطاء.

حضر الاجتماع مدير عام فرع معهد الإدارة العامة النسائي بالمنطقة الشرقية حصة العقيل، والمساعد للموارد البشرية محمد الأطرش، والمساعد للتنمية الاجتماعية ابتسام الحميزي، والمساعد للعمليات حمود الشريدة.

يذكر أن الطرفين بصدد إعداد خطة تدريب مشتركة تكون متاحة لكل الجهات، التزامًا بالنهوض بحقوق الأشخاص الصم وبما ينسجم مع تطلعاتهم وفق رؤية المملكة 2030.
المزيد من المقالات
x