ممرضات بريطانيا: نسبة زيادة الأجور "مهينة" ونحذر من الإضراب

ممرضات بريطانيا: نسبة زيادة الأجور "مهينة" ونحذر من الإضراب

الجمعة ٠٥ / ٠٣ / ٢٠٢١


وصفت ممرضات يعملن لدى خدمة الرعاية الصحية البريطانية توصية الحكومة بزيادة الأجور بنسبة واحد بالمئة بأنها "مهينة "، وحذرن من تنظيم إضراب، حيث تنتشر سلالة جديدة لفيروس كورونا، تم رصد وجودها بالبلاد.


ووفقا لاقتراح الأجور، قال الكثير من موظفي الرعاية الصحية إنهم سيحصلون على زيادة قدرها 5ر3 جنيه إسترليني (83ر4 دولار) أسبوعيا.

وحذرت نقابة "يونايت"، وهي نقابة عمالية تمثل عشرات الآلاف من العاملين بخدمة الصحة الوطنية "إن إتش إس"، من تنظيم إضراب، في خضم تنامي الغضب حيال هذه الاقتراحات. وقالت الكلية الملكية للتمريض إنه ستنشئ صندوقا بعدة ملايين من الإسترليني للإضرابات.

وقالت هولي تورنر، وهي ممرضة في مدينة كولشيستر بانجلترا إن الإضراب سيكون الملاذ الأخير، لكنه قد يكون ضروريا لضمان سلامة المرضى على المدى الطويل.

ودافعت وزيرة الصحة نادين دوريس عن عرض الحكومة اليوم الجمعة، قائلة إن الممرضات حصلن على زيادة في الأجور بنسبة 12 بالمئة على مدار الأعوام الثلاثة الماضية، وبلغ متوسط الأجر السنوي للممرضة نحو 34 ألف إسترليني.

من ناحية أخرى، كشف مسؤولون أن علماء يرصدون سلالة جديدة لفيروس كورونا، في إطار محاولات الحد من تفشي ما يصفونه بـ "السلالات المثيرة للقلق".

وقالت الصحة العامة بانجلترا أمس الخميس إن 16 حالة من السلالة، يعتقد ظهورها في بريطانيا، قد تم تحديدها في منتصف فبراير.
المزيد من المقالات
x