بوادر أزمة جديدة في النصر

بسبب الغربلة الإدارية..

بوادر أزمة جديدة في النصر

الخميس ٠٤ / ٠٣ / ٢٠٢١
يبدو أن هناك بوادر أزمة جديدة في النصر، بعد الاستقالة المفاجئة للدكتور عبدالله الدخيل الرئيس التنفيذي بالنادي، والتي أثارت جدلا واسعا في الوسط النصراوي، لا سيما أن البعض يرى أن الدخيل لم يستقل بمحض إرادته، وإنما طُلب منه تقديم الاستقالة، وهو ما ألمح له العضو الذهبي عبدالعزيز بغلف، الذي دعا إلى عقد جمعية عمومية غير عادية بشكل عاجل، وكتب عبر حسابه في «تويتر»: «بناءً على ما تم من قرارات من قبل رئيس النصر، وادعاء بطلب استقالة المدير التنفيذي، وبعد التنسيق مع الداعمين، فإني بصدد تقديم طلب عقد جمعية غير عادية بشكل عاجل».

وأصدر نادي النصر أمس بيانا أوضح خلاله تعيين أحمد الغامدي مدير الاحتراف، رئيسا تنفيذيا مكلفا خلفا للدكتور عبدالله الدخيل، وقال في بيان آخر: «تماشيا مع المرحلة التي تعيشها رياضة السعودية من عمل مؤسسي مستدام، ولتطوير العمل في نادي النصر قرر مجلس إدارة النادي إجراء بعض التعديلات الإدارية، واستقطاب كفاءات تدعم توجه المجلس بالنهوض بالعمل الإداري للتوافق مع أهداف وزارة الرياضة»، وبناء عليه تقرر تعيين نواف النهاري مديرا لإدارة التسويق، وتشكيل لجنة تنفيذية مكونة من عضوين من مجلس الإدارة، بالإضافة إلى الرئيس التنفيذي المكلف لوضع خطط واستراتيجيات وأهداف الإدارة التنفيذية.


كما قررت إدارة النادي تشكيل لجنة للاستثمار والتسويق مكونة من عضوين من مجلس الإدارة، ومدير إدارة التسويق وممثل من شركة الوسائل السعودية لوضع خطط واستراتيجيات وأهداف شركة نادي النصر الاستثمارية، كما تم تقديم طلب إضافة أعضاء جدد لمجلس الإدارة من الكفاءات ذوي الخبرات المختلفة في الإدارة والاستثمار والتسويق والإدارة المالية وكرة القدم لاعتمادها من وزارة الرياضة.

على الصعيد الميداني، أنهى الفريق تحضيراته لمباراة اليوم أمام الاتفاق على ملعبه، قبل أن يغادر للساحل الشرقي عبر طائرة خاصة. وخلت بعثة الفريق من نجم الفريق وهدافه المغربي عبدالرزاق حمدالله لعدم اكتمال جهوزيته اللياقية بعد تعافيه من الإصابة، فيما ضمت القائمة اللاعب يحيى الشهري للمرة الأولى هذا الموسم، ومن المنتظر أن يكون متواجدا على مقاعد البدلاء.
المزيد من المقالات
x