الغرب يؤجل إدانتها.. وواشنطن: طهران حصلت على الفرصة

الغرب يؤجل إدانتها.. وواشنطن: طهران حصلت على الفرصة

الجمعة ٠٥ / ٠٣ / ٢٠٢١
سعى الأوروبيون أمس الخميس لإعطاء مسعى التفاوض بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران فرصة أخرى، بعدم تقديم مشروع قرار ينتقدها إلى اجتماع الوكالة الدولية، فيما قالت واشنطن: إن طهران حصلت على فرصة لمعالجة مخاوف الوكالة الأممية بشأن جزيئات يورانيوم عُثر عليها في مواقع قديمة غير معلنة، وإن الولايات المتحدة ستراقب الوضع عن كثب.

وبعد وقت قصير من إعلان دبلوماسيين غربيين إلغاء خطط إصدار قرار من بريطانيا وفرنسا وألمانيا، ينتقد إيران، أبلغت الولايات المتحدة مجلس الوكالة في رسالة، أن إيران حصلت الآن على فرصة أخرى من المدير العام (للوكالة) لإبداء التعاون اللازم قبل الاجتماع المقبل لمجلس المحافظين، وأضافت إن الولايات المتحدة ستعمل، مثلها مثل جميع أعضاء مجلس محافظي الوكالة، على تقييم وجهات نظرنا بشأن الخطوات التالية للمجلس وفقا لما إذا كانت إيران ستنتهز الفرصة السانحة أمامها لمعالجة مخاوف الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشكل نهائي وموثوق.


وقال دبلوماسيون: إن بريطانيا وفرنسا وألمانيا ألغت تقديم مشروع قرار تدعمه الولايات المتحدة ينتقد إيران إلى اجتماع مجلس محافظي وكالة الطاقة الذرية هذا الأسبوع.

من جهته، قال رافائيل جروسي مدير الوكالة الدولية في وقت لاحق أمس: إن الوكالة تعتزم بدء حوار «تقني» مع إيران بهدف دفع عملية الحصول على تفسيرات لأمور عالقة مثل جزيئات اليورانيوم التي عُثر عليها في مواقع قديمة غير معلنة.

وأضاف في مؤتمر صحفي «أنا استهدف الحصول على فهم أوضح بكثير لهذه القضية بحلول الصيف أو قبل ذلك»، مردفا «أن أول اجتماع سيكون في إيران أوائل أبريل وأنه يأمل أن يعود لمجلس محافظي الوكالة لإبلاغه بالتطورات بحلول يونيو».
المزيد من المقالات
x