«لقاح كورونا» منزليا في الدمام والأحساء وحفر الباطن

مواطنون: سرعة إنهاء الإجراءات دون معاناة

«لقاح كورونا» منزليا في الدمام والأحساء وحفر الباطن

أكد التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية لـ«اليوم» أنه تم البدء في تقديم خدمة لقاح فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، ضمن برنامج الرعاية الصحية المنزلية في التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية، وذلك بتاريخ 3 مارس 2021.

تسجيل المرضى


وأشار التجمع الصحي إلى أن تقديم خدمة اللقاح الخاص بـ «كوفيد 19» للمرضى المسجلين في برنامج الرعاية الصحية المنزلية ومرافقيهم، للمساهمة في وقف انتشار الفيروس.

جميع البرامج

وأوضح أن الخدمة تُقدم على مستوى جميع برامج الرعاية المنزلية في التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية «مجمع إرادة للصحة النفسية، شبكة الدمام الصحية، شبكة الجبيل الصحية، شبكة القطيف الصحية، بقيق، رأس تنورة، سلوى، مليجة، الخفجي، عريعرة، البابطين للقلب، صفوى، مستشفى الملك فهد التخصصي، مستشفى الظهران للرعاية المديدة».

فرق للرعاية

وأشار إلى أن الخدمة متاحة حاليًا للمرضى المسجلين في برنامج الرعاية الصحية المنزلية، وكذلك المرافقون للمريض، ويتم الاتصال من قبل فريق الرعاية الصحية المنزلية بالمريض، والتأكد من عدم وجود أي مانع لأخذ اللقاح، وبعدها تتم جدولة موعد اللقاح من خلال الزيارة المنزلية للفريق الطبي.

خطط توسع

فيما سجل تجمع صحي الأحساء، نجاحات في تنفيذ خطط التوسع، لتقديم لقاح «كورونا» للمواطنين والمقيمين المسجلين عبر تطبيق «صحتي»، فبعد تدشين مركز لقاحات «كورونا» الرئيسي في مقر المعهد الوطني للتدريب الصناعي «NITI» على طريق مطار الأحساء الدولي، ومن ثم ثلاثة مراكز موزعة جغرافيا في مختلف مدن المحافظة، لضمان سهولة وصول المستفيدين، وذلك في كل من مستشفى الملك فيصل العام في مدينة الهفوف، ومستشفى الأمير سعود بن جلوي بمدينة المبرز، ومستشفى العمران العام في مدينة العمران.

تسهيل الإجراءات

وواصل تجمع صحي الأحساء تسهيل الإجراءات للحصول على اللقاح، من خلال تفعيل خدمة التطعيم ضد فيروس «كورونا» داخل السيارة، في مركز لقاحات مستشفى الأمير سعود بن جلوي، ليشكل إضافة وخدمة لكبار السن، والأشخاص ذوي الإعاقة، لتقديم اللقاح لهم وهم داخل السيارة دون المغادرة منها وفق خطة معدة.

تطعيم منزلي

ودشن التجمع خدمة تقديم لقاح «كورونا» للمستفيدين من برنامج الرعاية الصحية المنزلية في منازلهم، وذلك في إطار التوسع في خطة تنفيذ حملة التطعيم ضد فيروس «كورونا»، والتخفيف على المستفيدين من عناء الانتقال لمراكز اللقاحات.

فرق مختصة

وأوضح تجمع صحي الأحساء لـ «اليوم» أن خدمة تقديم لقاح «كورونا» للمستفيدين داخل المنزل، تستهدف جميع المستفيدين من برنامج الرعاية الصحية المنزلية، ويتم التواصل معهم من قبل الفرق المختصة، وحثهم على الاستفادة من الخدمة وأخذ اللقاح، لحمايتهم من الإصابة بالفيروس، وفي حال موافقة المستفيد يتم إعطاؤه الموعد وزيارته من قبل فريق إدارة الرعاية الصحية المنزلية، وتقديم اللقاح له، بعد اتخاذ الإجراءات المتبعة، ويتابع الفريق الحالة بعد أخذ اللقاح، للتأكد من عدم حدوث أي مضاعفات.

تفاعل المستفيدين

وسجلت هذه الخدمات تفاعلا من المستفيدين، ممن ثمنوا هذه الجهود المبذولة بالتطعيم داخل السيارات، أو الوصول إليهم دون عناء التوجه للمراكز، وتلقي اللقاح، وهم في منازلهم، مقدمين الشكر الكبير للقائمين عليها.

ورصدت «اليوم» انطباعات خدمة التطعيم ضد فيروس «كورونا» داخل السيارة، في مركز لقاحات مستشفى الأمير سعود بن جلوي، والتي وجدت تفاعلا كبيرا، وإشادة من المستفيدين والمراجعين.

فرق تطوعية

وقال تجمع صحي الأحساء: إن خطة تلقي اللقاح داخل السيارة تبدأ بعملية استقبال المستفيدين عند البوابة الرئيسية الخارجية لمركز اللقاحات في المستشفى، ويتم توجيه كبار السن، والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، للمسار الخاص بالسيارات، حيث يتم في الخطوة الأولى استقبال سيارة المستفيد بواسطة الفرق التطوعية، التي تعمل جنبا إلى جنب مع الفرق الصحية، لتعبئة البيانات في النموذج المخصص، ومن ثم التوجه بعدها في نفس المسار للطاقم الطبي، للحصول على اللقاح، دون الحاجة إلى مغادرة السيارة، كاشفا عن العمل حاليا لإضافة موقعين إضافيين لخدمة تقديم اللقاح عبر السيارة.

إزالة المعوقات

وذكر مدير مستشفى الأمير سعود بن جلوي، أحمد السليمان، أن خدمة تقديم اللقاحات عبر مسار السيارات، التي أطلقها تجمع الأحساء الصحي في المستشفى، والمخصصة لكبار السن، والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، جاءت لإزالة كافة المعوقات التي تحول دون حصولهم على اللقاح، وتماشيا مع ما أولته الحكومة الرشيدة من عناية واهتمام بهذه الفئة، ولتحقيق أعلى مستويات الرضا للمرضى وذويهم من الخدمات التي تقدمها وزارة الصحة والمنشآت الصحية التابعة لها.

وأضاف: «تقديم الخدمة لأبناء هذا الوطن والمقيمين على أراضيه بسهولة وكفاءة وجودة عالية وتحقيق رضاهم وتطلعاتهم، هو الهدف الذي نسعى لتقديمه».

اهتمام واستقبال

وعبر المواطن «سالم الكالوف»، الذي حضر إلى المركز، للاستفادة من خدمة تلقي اللقاح داخل السيارة، عن سعادته الكبيرة بما شاهد من إمكانيات، وتسهيلات لم يكن يتصورها، موضحا أن ما وجده من اهتمام واستقبال وسرعة في إنهاء الإجراءات وأخذ اللقاح دون أي معاناة وداخل السيارة، يدعو للفخر والاعتزاز بالجهود المبذولة.

غياب المعاناة

وأشاد المواطن «عبدالله السبيعي» بالجهود المقدمة داخل المركز، وبكل التسهيلات، قائلا: «من بداية وصولنا هنا، شعرنا بارتياح لكل القائمين على التطعيم، ونحن داخل السيارة، وهذا الأمر زادنا فرحا، كون السيارة أفضل، دون أن نجد أي معاناة انتظار، والجميل أيضا أنها في وقت وجيز وقصير ودون أي تأخير».

إجراءات ميسرة

وأبدى المواطن «عبدالله الحمادي» إعجابه الكبير بما شاهده بمركز تلقي اللقاح داخل السيارة، وقال: «لم نجد أي صعوبة في التسجيل عبر الموقع لحجز موعد لوالدتي من أجل تلقي اللقاح، وبعد أن تم تحديد الموعد، حرصت على التوجه معها للمركز، والذي استقبلنا بكل حفاوة وقدم لنا تسهيلات كبيرة وإجراءات ميسرة، ووجدنا حرصا كبيرا من الكادر الطبي على سرعة الانتهاء من تلقي والدتي اللقاح وهي داخل السيارة دون أي تأخير».

حفر الباطن

من ناحيتها، وفرت الشؤون الصحية بمحافظة حفر الباطن، لقاحات فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد 19»، بمستشفياتها، إضافة إلى فرق الطب المنزلي؛ لإعطاء اللقاح للمستفيدين من هذه الخدمة بالمنازل، ولأهلهم وذويهم.

اللقاح البريطاني

وتستخدم صحة حفر الباطن، لقاح «أكسفورد» البريطاني الصنع، كلقاح أساسي بالمستشفيات؛ لإعطاء الجرعات للمستفيدين من موظفي الصحة، والمنومين بالمستشفيات، ومرضى الغسيل الكلوي، ويتم تسجيل كل المعلومات ممن أخذوا الجرعة، وإعطاء موعد أيضًا للجرعة الأخرى.

عيادات متخصصة

وخصصت صحة حفر الباطن عيادات متخصصة بأقسام العيادات الخارجية؛ لإعطاء اللقاح لكل مراجعي تلك العيادات، وأتت هذه الخطوة بإشراف مدير الشؤون الصحية بحفر الباطن الأخصائي ناصر الصافي.
المزيد من المقالات
x