المحاور.. صداع في رأس ميكالي

مدرب الهلال يفاضل بين الدخيل وهدهود.. ويستكشف المراكز!!

المحاور.. صداع في رأس ميكالي

الأربعاء ٠٣ / ٠٣ / ٢٠٢١
استدعى مدير الجهاز الفني لفريق الهلال الأول لكرة القدم، البرازيلي روجيرو ميكالي، لاعبي الارتكاز بفريق الشباب في النادي، عبدالرحمن الدخيل وناصر الهدهود، للمشاركة في التمارين الجماعية للفريق الأول، وذلك بعد أن انضم لاعب خط وسط الفريق، الكولومبي جوستافو كويلار، إلى عيادة النادي الطبية.

وتعرّض كويلار لإصابة بسيطة، عبارة عن تمدّد في الرباط الجانبي للركبة، منعته من المشاركة في التمارين الجماعية يوم أمس، حيث خضع لحصة تأهيلية في عيادة النادي، لينضم إلى قائمة المصابين في الفريق، إلى جانب لاعبي الارتكاز، محمد كنو، الذي يخضع للمرحلة الأخيرة من برنامجه التأهيلي لتمدّد الرباط الجانبي، إضافة إلى قائد الفريق، سلمان الفرج، الذي يخضع لجلسات علاجية بعد العملية الجراحية في مفصل القدم، وناصر الدوسري، الذي سيغيب عن المواجهة المقبلة؛ بسبب تراكم البطاقات الصفراء.


ولا يوجد في الوقت الحالي في هذا المركز سوى اللاعب عبدالله عطيف، الذي يتمتع بجاهزيته الكاملة، فيما يفتقد الفريق بقية لاعبي المركز ذاته.

وأشرك ميكالي، المدافع جانغ هيون، وعددًا من لاعبي الفريق الأول في هذا المركز، خلال المناورة التي فرضها في ختام مران يوم أمس؛ للوقوف على مقدرتهم على المشاركة بشكل أساسي في مركز محور الارتكاز خلال المواجهة المقبلة، ضمن الجولة الـ22 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، من عدمها.

ميدانيًا، فرض المدرب البرازيلي عددًا من التمارين اللياقية والفنية والتكتيكية للاعبي فريقه، حيث انطلق المران من داخل صالة الإعداد البدني، قبل أن يتحول المران إلى الميدان الأخضر، ليطبّق خلاله عدة تمارين تكتيكية وفنية، اختتمها بمناورة على جزء من مساحة الملعب، شهدت رسم ملامح التشكيلة الأساسية والخطط الفنية للقاء الرائد، فيما واصل اللاعبون المصابون: سلمان الفرج، ومحمد كنو، وجوستافو كويلار، وهتان باهبري، ومدالله العليان، برامجهم التأهيلية المعدّة لهم مسبقًا.
المزيد من المقالات
x