دراسة: إعطاء لقاح كورونا لكبار السن سينقذ المزيد من الأرواح

دراسة: إعطاء لقاح كورونا لكبار السن سينقذ المزيد من الأرواح

الأربعاء ٠٣ / ٠٣ / ٢٠٢١
كشفت دراسة حديثة أجرتها جامعة كاليفورنيا الأمريكية أن إعطاء أولوية لقاح كورونا للأشخاص الأكثر عرضة لخطر الوفاة من الفيروس التاجي، مثل كبار السن، سيوفر أكبر عدد من الأرواح والمزيد من سنوات الحياة المستقبلية، وفقًا لموقع «ميديكال».

ووفقًا للنتائج التي نُشرت في مجلة Proceedings of the National Academy of Sciences، تعالَج المعضلة الأخلاقية المتمثلة في من يجب أن يكون الأول في الصف للحصول على إمدادات محدودة من اللقاحات، وسط عدوى كورونا التي قتلت حتى الآن 500 ألف شخص في الولايات المتحدة و2.4 مليون عالميًا، حيث قال مؤلفو الدراسة إنه نظرًا لأن التقدم في السن يترافق مع انخفاض متوسط ​​العمر المتوقع، فمن المفترض على نطاق واسع أن هذا يعني أننا ننقذ سنوات أقل من العمر.


وأوضحوا أن الأنماط العمرية لوفيات كورونا تجعل تطعيم الأقدم أولًا ينقذ معظم الأرواح، ومن المدهش أنه يزيد أيضًا من سنوات العمر المتوقعة المتبقية.

وفقًا للورقة البحثية، يُظهر التحليل التجريبي أنه من الأسهل ما كان يُعتقد أن نضع مثل هذه المخاوف جانبًا وأن نعطي اللقاح أولوية للأكبر سنًا والذين هم في أكثر الحالات الصحية ضعفًا، ووجد الباحثون أن معدل وفيات «كوفيد-19» حسب العمر زاد بنحو 11٪ لكل عام من العمر في الولايات المتحدة وألمانيا وكوريا، علاوة على ذلك وجدوا أن تطعيم الأشخاص في التسعينيات من العمر من شأنه أن ينقذ حياة ثلاثة أضعاف مقارنة بإعطاء الجرعات نفسها لأشخاص في الثمانينيات من العمر.
المزيد من المقالات
x