الدولار يتراجع مع تعافي معنويات المخاطرة

الدولار يتراجع مع تعافي معنويات المخاطرة

الأربعاء ٠٣ / ٠٣ / ٢٠٢١


تراجع الدولار الذي يُعتبر ملاذا آمنا بوجه عام اليوم الأربعاء إذ واصلت عوائد الخزانة انخفاضها، مما أعاد بعض الهدوء للأسواق العالمية وأوقد شرارة الطلب من جديد على الأصول العالية المخاطر.


وتمسكت العملات العالية المخاطر ومن بينها الدولار الأسترالي والكرونة النرويجية بالمكاسب الكبيرة التي حققتها على مدى يومين.

كما قوض تراجع عوائد السندات الأمريكية بعض جاذبية الدولار بين العملات المناظرة ذات العوائد المنخفضة، فيما ارتفع الين والفرنك السويسري عن أدنى مستوى في عدة أشهر أثناء الليل.

والسندات كانت في مركز عاصفة ضربت الأسواق المالية في الأسابيع الأخيرة، عقب قفزة كبيرة في العوائد العالمية، بقيادة سندات الخزانة الأمريكية، في تحد لإصرار مسؤولي البنوك المركزية على التحلي بالصبر في تطبيع السياسة النقدية في الوقت الذي تتعافى فيه الاقتصادات من جائحة فيروس كورونا. وتراجعت الأسهم العالمية من قرب مستويات قياسية مرتفعة وتقلبت أسعار السلع الأولية.
المزيد من المقالات
x