المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

مبيعات قطاع التجزئة الألماني تشهد تراجعا في يناير

مبيعات قطاع التجزئة الألماني تشهد تراجعا في يناير

«انخفضت مبيعات قطاع التجزئة الألماني بنسبة 8.7 % بالقيمة الحقيقية، و7.4 % بالقيمة الاسمية على أساس سنوي»

قال مكتب الإحصاء الألماني ديستاتيس، أمس الثلاثاء، إن مبيعات قطاع التجزئة الألماني تراجعت في يناير، بسبب الإغلاق الجزئي لقطاع التجزئة الذي بدأ في 16 ديسمبر الماضي.

ووفقًا لبيانات ديستاتيس المؤقتة، انخفضت مبيعات قطاع التجزئة في يناير بنسبة 4.5 ٪ بالقيمة الحقيقية و3.9 ٪ بالقيمة الاسمية على أساس شهري. وتوقع الاقتصاديون الذين استطلعت جريدة وول ستريت جورنال آراءهم تراجعًا بنسبة 1.0 ٪ على أساس شهري بالقيمة الحقيقية.

وبمقارنة تلك البيانات بمستوى شهر فبراير 2020 – وهو الشهر الذي سبق تفشي وباء كوفيد- 19 في ألمانيا – نجد أن مبيعات قطاع التجزئة في يناير 2021 كانت أقل بنسبة 5.8 ٪، حسبما قال ديستاتيس.

وعلى أساس سنوي، انخفضت مبيعات قطاع التجزئة بنسبة 8.7 ٪ بالقيمة الحقيقية، و7.4 ٪ بالقيمة الاسمية.

وارتفعت مبيعات التجزئة للأغذية والمشروبات ومنتجات التبغ بنسبة 4.3 ٪ بالقيمة الحقيقية على أساس سنوي، في حين ارتفعت مبيعات التجزئة في محلات السوبر ماركت والهايبر ماركت بنسبة 5.3 ٪ بالقيمة الحقيقية.

ويقول تجار التجزئة المتخصصون في المواد الغذائية - مثل أولئك الذين يبيعون الفاكهة والخضراوات واللحوم ومنتجات المخابز أو المشروبات – إنهم شهدوا انخفاضًا بنسبة 3.2 ٪ في المبيعات.

ختامًا، وفي تجارة التجزئة غير الغذائية، كانت المبيعات في يناير أقل بنسبة 16.4 ٪ من حيث القيمة الحقيقية مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، كما يقول ديستاتيس. وتراجعت تجارة التجزئة في المنسوجات والملابس والأحذية والسلع الجلدية بنسبة 76.6 ٪. وتراجعت مبيعات الأجهزة المنزلية ولوازم البناء بنسبة 43.2 ٪ بالقيمة الحقيقية مقارنة بشهر يناير 2020، بحسب ديستاتيس.
المزيد من المقالات
x