300 % زيادة في أعداد المقبلين على مركز القطيف

300 % زيادة في أعداد المقبلين على مركز القطيف

الثلاثاء ٠٢ / ٠٣ / ٢٠٢١
تضاعف عدد الراغبين لأخذ اللقاح المضاد لفيروس كورونا بمستشفى الأمير محمد بن فهد بالقطيف، في اليوم الثاني عن اليوم الأول، والذي جاء عدد المسجلين عند بدء الانطلاقة على غرار افتتاح مراكز اللقاح بالمنطقة منخفضا، وانطلقت حملة التطعيم بتسجيل 100 شخص، ولقرب المركز وسهولة الوصول له، زاد عدد المتطعمين عن اليوم الأول بنسبة تزيد على ٣٠٠ %.

وقال المواطن كامل خميس، إن القطيف أول محافظة شهدت تطبيق الحجر الصحي، لاحتضانها أول إصابة رسمية في الدولة، وافتتاح هذا المركز سوف يساهم في توافد العديد لأخذ اللقاح، نافيا ظهور أي أعراض خطيرة كالتي يتم تداولها، لافتا إلى كفاءة الكادر الصحي، الذي يعمل جاهدا على غرس الثقة والطمأنينة في قلوب من يريد أن يأخذ اللقاح، داعيا الجميع للإقبال على التطعيم.


وبين المواطن حسين المهند أن مستشفى الأمير محمد منظم للغاية، والترتيب فيه بأعلى مستوى، واحتضانه مركز اللقاح كان صائبا، فهو يقع في قلب القطيف، ونقطة التقاء من جميع الجهات. لافتا إلى أنه سجل للحصول على اللقاح أمس الأول والتطعيم كان أمس في أقل من 12 ساعة. مطالبا الجميع بالتسجيل والحصول على اللقاح، مبينا أن دخوله المركز وحتى خروجه لم يدم سوى 20 دقيقة فقط، مشيرا إلى أنه لم يشعر بأي أعراض.

وأشار المواطن حسن علي الحليو، إلى أن افتتاح مركز لأخذ اللقاح بمحافظة القطيف هو تشجيع من وزارة الصحة للوصول لأكبر عدد ممكن ممن يأخذون اللقاح، مبينا أن الوزارة تسعى للوصول إلى «المناعة الكاملة» للمجتمع، والوصول إلى بر الأمان، مبينا أن الدولة قدمت كل الإمكانيات من أجل المحافظة على صحة الإنسان. وقال: قمت بالتسجيل في ليلة الثلاثاء، وأخذت اللقاح يوم الثلاثاء، ولم آخذ سوى 5 دقائق فقط من وصولي للمستشفى وأخذ اللقاح، فليس هناك عذر لأحد.
المزيد من المقالات
x