«اتحاد الحقوقيين»: خرق لقواعد القانون الدولي

«اتحاد الحقوقيين»: خرق لقواعد القانون الدولي

الثلاثاء ٠٢ / ٠٣ / ٢٠٢١
أكد اتحاد الحقوقيين العرب موقفه الرافض للممارسات العدوانية الإرهابية المتكررة للميليشيات الحوثية على أراضي المملكة العربية السعودية، باستهداف المدنيين والمناطق المدنية المختلفة والتي تشكل خرقا لقواعد القانون الدولي والمواثيق الدولية ذات الصلة التي تمنع استخدام القوة أو التهديد باستخدامها في العلاقات بين الدول، وأوضحت الأمانة العامة للاتحاد في بيان أن تلك الممارسات العدوانية تشكل خرقا لقواعد القانون الدولي الإنساني ومواثيق حقوق الإنسان واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949، وفي الوقت ذاته فإنها جرائم مستمرة وخطر داهم يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة، وعلى مجلس الأمن الدولي ممارسة صلاحياته بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة واتخاذ التدابير اللازمة لمنع وردع أي عدوان أو احتكاك دولي من شأنه تهديد وزعزعة أمن واستقرار المنطقة باعتبار أن الممارسات والاعتداءات المتكررة للميليشيات الحوثية والجهات الداعمة لها ما هي إلا عمل من أعمال العدوان بالمفهوم القانوني الوارد في القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

وشدد الاتحاد على أن المساس بأمن المملكة العربية السعودية يشكل تهديدا للأمن العربي، وجدد موقفه بدعم كافة الجهود الدولية والإقليمية بالوقوف إلى جانب المملكة العربية السعودية للحفاظ على سيادتها وأمنها واستقرارها وسلامة أراضيها من أي اعتداء، والتأكيد على عدم التدخل في شؤونها الداخلية.
المزيد من المقالات
x