الكونغرس الأمريكي يدعو لمحاسبة تركيا على انتهاكاتها لحقوق الإنسان

الكونغرس الأمريكي يدعو لمحاسبة تركيا على انتهاكاتها لحقوق الإنسان

الأربعاء ٠٣ / ٠٣ / ٢٠٢١
أصدر أكثر من 170 عضوا في الكونغرس رسالة تحث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين على محاسبة تركيا على «انتهاكها الجسيم لحقوق الإنسان» و«تراجعها الديمقراطي»، بحسب ما ذكر موقع أحوال التركي.

وقال الموقع إن خطابا شديد اللهجة صيغ من الحزبين، يوجه اتهامات قوية للرئيس التركي وحكومته لممارساتهم على مدار ما يقرب من عقدين في السلطة. وأضاف إن حكومة رجب طيب أردوغان تحركت «لإضعاف القضاء التركي، وتنصيب حلفاء سياسيين في المناصب العسكرية والاستخباراتية الرئيسية، وقمع حرية التعبير وحرية الصحافة، وسجن المعارضين السياسيين والصحفيين والأقليات ظلما».


ووعدت إدارة بايدن بوضع حقوق الإنسان والقضايا الديمقراطية في صميم العلاقات في التعامل مع القادة الأجانب. ومن المتوقع أن تعقد إدارة بايدن قمة الديمقراطية خلال الأشهر المقبلة. وفي الأسبوع الماضي، قال الرئيس جو بايدن، خلال خطابه في مؤتمر ميونيخ للأمن، إن الشراكة مع الحلفاء ستستند إلى الديمقراطية والرؤية، التي تدعم سيادة القانون، وليس المعاملات. وأضاف إن النقاش الأساسي حول المستقبل سيكون بين دعاة الاستبداد وأولئك الذين يدركون أهمية الديمقراطية في مواجهة التحديات.

وجاء في الرسالة أن «القضايا الإستراتيجية حظيت باهتمام كبير بحق في علاقتنا الثنائية، لكن الانتهاك الجسيم لحقوق الإنسان والتراجع الديمقراطي، الذي يحدث في تركيا يشكل مصدر قلق كبير أيضا». كما حثت الرسالة وزير الخارجية على جعل العلاقة مع تركيا مشروطة بسلوك الرجل القوي التركي.
المزيد من المقالات
x