البث المباشر على الإنترنت.. مهارات واستعدادات

82 % من إجمالي حركة المرور على الشبكة في 2020

البث المباشر على الإنترنت.. مهارات واستعدادات

الأربعاء ٠٣ / ٠٣ / ٢٠٢١
يشهد البث المباشر عبر الإنترنت ارتفاعا كبيرا في عدد المستخدمين، ويعود السبب في ذلك إلى الاتصالات التجارية القائمة على الفيديو، ومحتوى الترفيه المباشر، وجلسات تمارين اللياقة عبر الإنترنت، والدورات التدريبية والتعليمية وغيرها المزيد.

وفي ضوء ذلك، ينطوي البث المباشر على مجموعة واسعة من الفرص والإمكانات المتوفرة لأي شخص لديه هاتف ذكي مجهز بكاميرا وخاصية الاتصال بالإنترنت، ليتمكن من التواصل والتفاعل المباشر مع أولئك الذين يشاركونه الميول والأفكار والطموحات ذاتها، ما من شأنه أن يخلق نوعا من الارتباط والتواصل الحقيقي، ويمنح المستخدمين الفرصة لتأسيس علاقات هادفة وتبادل الخبرات والتجارب مع بعضهم بعضا.


أرقام مهمة

وبحسب وكالة «ستيريم إليمنتس» للأبحاث، فقد أمضى مستخدمو الإنترنت 1.1 مليار ساعة من وقتهم في مشاهدة جلسات البث المباشر عبر الإنترنت في عام 2019، ووفقًا لوكالة الأبحاث «جو جلوبال»، يمثل البث المباشر عبر الإنترنت نسبة 82 % من إجمالي حركة المرور على شبكة الإنترنت بنهاية العام الماضي.

تحضير الأدوات

ونصحت المنصة العالمية الرائدة المتخصصة في إنشاء وبث مقاطع الفيديو القصيرة «لايكي» Likee، المبتدئين في مهارات البث المباشر عبر الإنترنت، بخمس نصائح لتحقيق الكفاءة، تتضمن: تحضير الأدوات والمعدات اللازمة، موضحة أنه قبل البدء في بث محتوى الفيديو المباشر، لا بد أن يتوفر لدى المستخدمين المعدات اللازمة التي تساعدهم على نقل صور البث المباشر بجودة عالية. واقترحت استخدام حامل ثلاثي لتثبيت أي نوع من الهواتف الذكية من أجل الحصول على صور ثابتة ومستقرة، وحتى لا يشعر صانعو المحتوى بالتعب والإرهاق نتيجة حمل هواتفهم لفترات طويلة.

أهمية الإضاءة

وأوضحت المنصة التي تُصنف كأفضل خامس تطبيق من حيث عدد مرات التنزيل على متجر «جوجل بلاي»، أن الإضاءة تعتبر مهمة للغاية، مشيرة إلى أنه للحصول على ظروف إضاءة ملائمة، بإمكان مقدمي جلسات البث المباشر الاستفادة من ضوء الشمس الطبيعي أو استخدام ضوء المصباح الدائري في حال البث من منطقة داخلية، إذ تلعب الإضاءة الجيدة دورًا كبيرًا في تعزيز جودة الفيديو الذي يتم تصويره باستخدام أجهزة الهواتف الذكية.

اختيار الموضوعات

كما أوصت «لايكي» بالتأكد من نظافة ونقاء عدسة كاميرا الهاتف الذكي المستخدم في التصوير، وضرورة الاتصال بحزمة إنترنت قوية ومستقرة، مؤكدة أهمية اختيار الموضوعات المثيرة للاهتمام وتحديد النقاط التي ستُطرح للنقاش، إذ ينبغي على صانعي المحتوى التفكير بعناية لاختيار وتحديد الموضوعات التي سيطرحونها، بل من الأفضل لهم أن يكونوا على دراية بها ويستمتعون بمناقشتها.

وتقترح المنصة قراءة مجموعة متنوعة من المقالات والاطلاع على العديد من الموضوعات التي يتم تداولها في المنتديات والجلسات الحوارية التي تدور على المنصات المختلفة؛ للتمكن من تحديد ذلك، داعية صانعي المحتوى للبحث عن المعلومات الدقيقة والصحيحة التي تدعمهم في جلساتهم النقاشية عبر البث المباشر.

تفاعل الجمهور

وأكدت أن التفاعل مع الجمهور من أهم النصائح التي تضمن كفاءة البث المباشر، داعية أصحاب جلسة البث المباشر للبدء بتوجيه التحية إلى جمهور متابعيهم، تعبيرًا عن امتنانهم لحضورهم ومشاركتهم وتخصيص جزء من وقتهم لمتابعة فترة البث المباشر الخاصة بهم عبر الإنترنت، موصية أصحاب المحتوى بقراءة مختلف أنواع التعليقات الواردة من متابعيهم، والرد على الأسئلة المطروحة أثناء فترة البث المباشر أو في نهايتها، والرد على الأسئلة والتعليقات قدر ما أمكن، تعبيرًا عن تقديرهم وامتنانهم لجمهورهم الذي يبدي جدية تامة بمتابعة جلستهم النقاشية، كما يمكن لهؤلاء أيضًا طرح أسئلة على الجمهور للإجابة عليها لتعزيز مستوى التفاعل والاهتمام.

متحدثون آخرون

وتشجع «لايكي» صانعي المحتوى كذلك على التعاون مع الأصدقاء أو المتحدثين الآخرين لعمل جلسات بث مباشر مشتركة من وقت لآخر، وإلى جانب أن هذا التعاون يعتبر من الوسائل الأكثر أهمية وجذبًا للانتباه، وتشجيعًا على المشاركة، فهو يتيح لأولئك أيضًا فرصًا قيمة للترويج المتبادل والانفتاح على جمهور متابعيهم على المنصات الخاصة بهم، داعية صانعي المحتوى لاختيار المنصة المناسبة لهم، وأخذهم في الحسبان عددًا من الأمور عند اختيارها، مثل شعبيتها ومزاياها، والتي من ضمنها مثلاً خاصية «بيوتي فلتر» Beauty Filter أو «كوميك فلترز» Comic Filters التي تستخدم برامج خاصة لتحسين جاذبية المذيع والبيئة المرئية من حوله، وهو ما يسهم في خلق محتوى أكثر روعة من الناحية المرئية وغير ذلك.
المزيد من المقالات
x