زيدان.. واستجداء بقايا حلوى المرينقي!!

زيدان.. واستجداء بقايا حلوى المرينقي!!

الاثنين ٠١ / ٠٣ / ٢٠٢١
ما زالَت محاولات زيدان في استجداء بعض الأسماء العناصرية الهامة في ريال مدريد مستمرة، ولَم يتغير مشهد أو فكر الفرنسي بالمجموعة والرهان عليهم كمنظومة تمتلك كل مقومات الانتماء للقميص الأبيض والوصول لأعلى نقطة بنهاية الموسم الرياضي.

فمزيج زيدان لاستجداء بقايا حلوى المرينقي الجميلة قائمة وعلى رأسهم وبمباركة من الهرم فلورنتينو بيريز الداعم لكل مواقف الفرنسي زين الدين زيدان.


فبعض اللقاءات للريال مذهلة من خلال البناء والتناغم والرسم التكتيكي في الحالات الهجومية والدفاعيه، ومشاهدة مجموعة تفوق الوصف في الجوانب القتالية بنسق كروي رفيع المستوى تلك هِي حلوى المرينقي التي يستجديها ويبحث عنها زيدان دومًا، ولكن تصاب بخيبة أمل عظيمة في بعض اللقاءات السهلة والتي تعتقد بأنها في متناول اليد ورقيًا وفنيًا.

تُشاهد ريال مدريد غير معروف وبشكل باهت وخطوط متباعدة وهزيلة ونفسية منهزمة وترابط شِبه معدوم تماما فلا تعلم لِماذا يتحول الريال من تلك الحالة في غضون يومين أو ثلاثة عطفاً على اللقاءات السابقة.

نعلم بأن بعض الإصابات عامل، والتحضير للموسم الرياضي لم يكن جيداً عامل آخر، طقوس فيروس كورونا في حضور المدرجات عامل استثنائي.

ولكننا نجد في الجانب المقابل بعض الأندية تقدم ثباتًا في المستوى حتى بوجود التعثرات، فالسؤال المستفز لكل عشاق حلوى المرينقي ماذا يحدث لتلك الأسماء بين عشية وضحاها!؟

نشعر نحن المدريديستاس بأنه كلما ضاق الخناق على زيدان وبدأت الأزمة تتسع في الصحافة والإعلام على زيدان؛ عادت تلك الروح وازدادت شخصية وهيبة ريال مدريد دفاعًا عن قميص الريال من أجل تخفيف تلك الحملات على الفرنسي وإعادة زيدان على عرش المرينقي.

ومضة..

بيريز (مبابي) حلوى يُسال لها اللعاب.
المزيد من المقالات
x