المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

صادرات كوريا الجنوبية تنمو للشهر الرابع على التوالي في فبراير

صادرات كوريا الجنوبية تنمو للشهر الرابع على التوالي في فبراير

"تعامل اقتصاد كوريا الجنوبية بشكل جيد مع الضغط، الذي تعرضت له التجارة العالمية بسبب الوباء".



نمت صادرات كوريا الجنوبية للشهر الرابع على التوالي في فبراير، في إشارة أخرى إلى أن رابع أكبر اقتصاد في آسيا يسير على الطريق الصحيح نحو تحقيق انتعاش قوي من الوباء.

وأظهرت بيانات وزارة التجارة الكورية أمس الإثنين ارتفاع شحنات الصادرات بنسبة 9.5% مقارنة بالعام السابق، لتصل إلى 44.81 مليار دولار، وذلك بعد تحقيق مكاسب خلال الشهر السابق بنسبة 11.4%. وتوقع 5 اقتصاديين استطلعت جريدة وول ستريت جورنال آراءهم متوسط زيادة بنسبة 10%.

وزادت الواردات بنسبة 13.9% مقارنة بالعام السابق، لتصل إلى 42.11 مليار دولار، وذلك بعد زيادة منقحة بنسبة 3.6% تم رصدها في الشهر السابق. وبلغ الفائض التجاري لهذا الشهر 2.71 مليار دولار. وتنبأت التوقعات بمتوسط زيادة يبلغ 15.0% في الواردات، وتحقيق فائض بقيمة 2.10 مليار دولار.

وتعامل اقتصاد كوريا الجنوبية بشكل جيد مع الضغط، الذي تعرضت له التجارة العالمية بسبب الوباء، وكان ذلك مدعومًا بانتعاش قوي في الطلب على رقائق الذاكرة والسيارات والبتروكيماويات.

ونمت الصادرات الكورية إلى الأسواق الكبرى، مثل: الصين والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي للشهر الرابع على التوالي. وقالت وزارة التجارة الكورية إن الشحنات إلى الصين وحدها ارتفعت بنسبة 27% في شهر فبراير الماضي..
المزيد من المقالات
x