رقابة صارمة على سلامة منتجات التجميل «قبل وبعد» التسويق

رقابة صارمة على سلامة منتجات التجميل «قبل وبعد» التسويق

الاثنين ٠١ / ٠٣ / ٢٠٢١
ذكرت الهيئة العامة للغذاء والدواء أن الرقابة على منتجات التجميل بشكل عام تتم على مرحلتين؛ أولًا: الرقابة في مرحلة ما قبل التسويق، وتتمثل في إصدار اللوائح الفنية والمواصفات اللازمة للتحقق من مطابقة المنتجات وتحديثها بشكل دوري، وإلزام الشركات بإدراج بياناتها وبيانات المنتجات في نظام إدراج منتجات التجميل بالمملكة، وذلك بهدف بناء قاعدة بيانات شامله تمكّن الهيئة من تعقب مصادر المنتجات، والتحقق من مطابقتها اللوائح الفنية والمواصفات، ومراجعة وتقييم سلامة المواد المكونة لمنتجات التجميل بشكل مستمر؛ للتأكد من عدم وجود أي أضرار قد تؤثر في سلامة المستهلِك.‏

ثانيًا: الرقابة في مرحلة ما بعد التسويق، وتتحقق من خلال إلزام الشركات بتوفير شهادة لمطابقة المنتجات قبل استيرادها من شركات معتمدة لدى الهيئة، إضافة إلى سحب عينات عشوائية من المنافذ لتحليلها وضمان سلامتها، وكذلك وجود برامج مسح سنوية للأسواق تتمثل في سحب عينات من منافذ البيع وتحليلها، من خلال حملات دورية تقوم بها الهيئة وفقًا لمعايير الخطورة المعتمدة لديها.


وسبق للهيئة أن حذرت من العديد من المنتجات المخالفة، وتشمل المنتجات المصنعة محليًا وعالميًا، واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها، ومتابعة التحذيرات الصادرة من الهيئات الرقابية الدولية، والتأكد من خلو الأسواق المحلية من المنتجات المحذر منها، واستقبال بلاغات الأعراض الجانبية من شركاء الهيئة من مستهلكين وممارسين صحيين وشركات التجميل، عبر نظام «تيقظ» الإلكتروني.

‏وأوضحت الهيئة أنه من الممكن الاستفسار عن مأمونية منتجات التجميل، من خلال مراجعة وتقييم مأمونية المواد المكونة لها بشكل مستمر؛ للتأكد من عدم وجود أي أضرار قد تلحق بالمستهلك.‏‬
المزيد من المقالات
x