عاجل

نصف مليون "عقد إلكتروني" عبر منصة "مُدد" خلال 4 أشهر 

نصف مليون "عقد إلكتروني" عبر منصة "مُدد" خلال 4 أشهر 

أعلن وكيل وزارة الموارد البشرية للتفتيش وتطوير بيئة العمل سطام الحربي ان الوزارة اطلقت خدمة العقد الالكتروني الموحد من خلال منصة مدد للتيسير على اصحاب العمل وهي خدمة سهلة تختصر الإجراءات المعمول فيها سابقاً، واصبحت العملية تتم خلال دقائق حيث يستطيع صاحب العمل تعبئة الحقول وربطها مع منصة ابشر لتمكين العامل من مراجعة العقد واعتماده، مشيراً ان الخدمة بدأت في اكتوبر 2020 وتم من خلالها توثيق اكثر من نصف مليون عقد، بالإضافة الى أكثر من 1,200,000 عقد عبر الطريقة القديمة، منوهاً ان جميع العقود معتمدة سواء الالكترونية او القديمة.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها غرفة الرياض بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية بعنوان (برنامج توثيق العقود عبر مدد) لتعريف اصحاب العمل بخصائص ومميزات البرنامج.


وأضاف الحربي ان مبادرة توثيق العقود بدأت قبل سنتين وتعد من اهم المبادرات التي اطلقت في الفترة الاخيرة وهي احد الممكنات لمبادرة تحسين العلاقة التعاقدية وهذا البرنامج بالإضافة لبقية البرامج تساعد في متابعة التزام المنشآت بالانظمة، مشيراً ان الوزارة وتسعى دائماً عند إطلاق البرامج والقرارات الى إعطاء منشآت القطاع الخاص مهلة كافية للالتزام بالقرارات عن طريق تطبيق القرار على مراحل.

وذكرت محللة خدمات توثيق العقود بمنصة مدد حصة الحسن ان خدمة توثيق العقود هي مبادرة من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تستهدف منشآت القطاع الخاص تم اعتمادها عام 2019 وهي خدمة الكترونية تمكن اصحاب العمل من رفع وتحديث بيانات عقود العاملين حيث كانت في السابق ترفع العقود الى المنصة بشكلها الورقي واصبحت اليوم الكترونية بالكامل، مشيرة ان اهداف الخدمة اثبات حقوق اطراف العلاقة التعاقدية وتحسينها وضمان حقوق العاملين وتقليص الخلافات الناشئة والحد من عمل العمالة الوافدة لدى الغير او العمل لحسابهم الخاص وتيسير عملية نقل العمالة بين المنشآت بالإضافة لقياس مدى امتثال المنشآت للتوطين ولأنظمة العمل.

واستعرضت حصة الحسن خطوات توثيق العقد عبر منصة مدد، حيث تبدأ بتسجيل صاحب العمل في نظام الالتزام عبر المنصة ومن ثم الذهاب لصفحة العقود لتظهر قائمة الموظفين في المنشأة، ومن ثم اختيار الموظف وادخال تفاصيل العقد ومراجعته وارساله للموظف، وبعد استعراض العقد من قبل الموظف يظهر له خياران قبول او ورفض، في حال الرفض يدون الموظف الاسباب ليستفيد منها صاحب العمل في تطوير العقود، وفي حال القبول يتم تعبئة الإقرارات وتوثيق العقد.
المزيد من المقالات
x