«فورمولا الدرعية» يزهو بزيارة ولي العهد

بمشاركة 12 فريقا عالميا على مدار يومين

«فورمولا الدرعية» يزهو بزيارة ولي العهد

السبت ٢٧ / ٠٢ / ٢٠٢١
شهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- مساء أمس، منافسات الجولة الثانية من سباق «فورمولا إي الدرعية 2021»، الذي أقيم في الدرعية التاريخية للسنة الثالثة على التوالي، وذلك ضمن الموسم السابع لبطولة العالم «إي بي بي فيا فورمولا إي».

السلام الملكي


وفور وصول سمو ولي العهد إلى مضمار السباق كان في استقباله صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة. وقد عزف السلام الملكي، ثم توجه سمو ولي العهد إلى المنصة الرئيسية لمشاهدة السباق.

وشهد السباق مع سمو ولي العهد، صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وصاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، وصاحب السمو الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز نائب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، وصاحب السمو الملكي الأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز، وأصحاب السمو والمعالي والمهتمون برياضة سباقات الفورمولا وعدد من الضيوف.

دعم غير مسبوق

وأقيمت منافسات السباق الكبير لأول مرة ليلا بمشاركة 12 فريقا عالميا على مدى يومين على حلبة الدرعية التي يبلغ طولها 2.83 كم ومضاءة بتقنية «LED»، ذات الاستهلاك المنخفض، التي تعمل بالطاقة المتجددة لأول مرة في تاريخ السباق، في إطار تطبيق أفضل المبادرات العالمية بمجال الاستدامة البيئية والاقتصادية، المتماشية مع برامج «رؤية المملكة 2030».

ويشهد القطاع الرياضي في المملكة قفزات نوعية وكبيرة على مستوى العالم بفضل الله -عز وجل - ثم الدعم غير المسبوق الذي يوليه سمو ولي العهد -أيده الله- وحرصه ومتابعته المستمرة التي أسهمت في نجاح القطاع بتوفيق الله في استضافة وتنظيم أحداث وفعاليات رياضية عالمية.

تذليل المصاعب

من جهته، رفع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة خالص الشكر والامتنان لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله-، على تشريفه وحضوره لختام سباق «الفورمولا إي الدرعية 2021»، مؤكدا أن هذا الحضور يعد تجسيدا لاهتمامه وحرصه -أيده الله- على دعم القطاع الرياضي، الذي شهد قفزات كبيرة باستضافة أكبر وأهم المناسبات الرياضية العالمية على أرض المملكة. وقال سموه: إن ما يتحقق من نجاحات ثمرة الدعم والاهتمام الذي يحظى به قطاع الرياضة من القيادة ومن سمو ولي العهد -حفظه الله- الذي يحرص على تذليل المصاعب كافة، بالرغم من التحديات والظروف الصعبة التي تواجه العالم جراء جائحة فيروس كورونا المستجد.
المزيد من المقالات
x