اضطرابات الطعام وفقدان الشهية قد يقودان للوفاة

بدء رحلة العلاج مبكرا يسهم في خفض المخاطر

اضطرابات الطعام وفقدان الشهية قد يقودان للوفاة

السبت ٢٧ / ٠٢ / ٢٠٢١
كشف تقرير صادر عن هيئة الصحة البريطانية، المخاطر الناتجة من اضطرابات الأكل وفقدان الشهية التي يعاني منها الكثيرون دون وجود سبب لذلك، بعد ارتفاع الإصابة الناتجة عن هذه الحالة المرضية إلى 1.6 مليون شخص داخل المملكة المتحدة.

وأظهرت البيانات وفقًا للتقرير المنشور على موقع «إكسبريس»، أن الأشخاص الذين يعانون اضطرابات الأكل أكثر عرضة للوفاة إذا لم يتمكنوا من الحصول على العلاج اللازم.


رحلة العلاج

وأشارت البيانات إلى أن البدء في رحلة العلاج من اضطرابات الأكل وفقدان الشهية مبكرًا؛ يسهم في خفض المخاطر الناتجة التي قد تصل للوفاة، بعد أن سجلت دراسة استقصائية سابقة زيادة بنسبة 266 % في حالات اضطرابات الأكل «ED» على مدار الـ12 عامًا الماضية، بينما تعاملت المستشفيات المنهكة في إنجلترا مع 19 ألف حالة دخول العام الماضي.

زيادة سنوية

وقال د. أشيش كومار، من كلية اضطرابات الأكل في الكلية الملكية للأطباء النفسيين، إن هناك زيادة سنوية بنسبة 128 % في عدد الأطفال الذين يحتاجون إلى العلاج في المستشفى، مؤكدًا أن التدخل المبكر أمر بالغ الأهمية لخفض مخاطر اضطرابات الأكل التي قد ينتج عنها الإصابة بالاكتئاب والقلق، والمعاناة من نتائج صحية جسدية خطيرة عبر التعليم والوظائف والأسرة.

خطر العقم

وأكد التقرير أن الفتيات اللاتي يقل وزنهن يعانين اضطرابات بالدورة الشهرية، مما يزيد من خطر العقم وتشوه العظام ومشاكل النمو في الدماغ والقلب والأعضاء الأخرى.

ويُعرف اضطراب الأكل أنه عادات غذائية غير طبيعية تؤثر سلبًا على الصحة البدنية أو العقلية للشخص، وتشمل اضطراب نهم الطعام حيث يأكل الناس كمية كبيرة في فترة قصيرة من الوقت.
المزيد من المقالات
x