عشر حقائق حول التهاب الشعيبات الهوائية عند الأطفال

عشر حقائق حول التهاب الشعيبات الهوائية عند الأطفال

السبت ٢٧ / ٠٢ / ٢٠٢١
يعتبر التهاب الشعيبات الهوائية من أشهر الالتهابات الفيروسية عند الأطفال وخصوصا الرضع.

وفيما يلي 10 حقائق حول مرض التهاب الشعيبات الهوائية:


1. السبب الرئيس في التهاب الشعيبات الهوائية هو الفيروس التنفسي المخلوي، وهناك عدد من الفيروسات الأخرى التي قد تسبب هذا المرض أيضا.

2. غالبا ما يصيب الأطفال دون سن الثانية ويؤثر على الشعيبات الهوائية مما يجعلها تضيق ويؤدي ذلك إلى صعوبة في التنفس.

3. عند إصابة الكبار بهذا الفيروس تظهر لديهم أعراض الزكام فقط وهم غالبا الناقل للفيروس للأطفال.

4. ينتقل المرض من شخص إلى آخر عن طريق الرذاذ والإفرازات المخاطية والتلامس. يمكن الحد من انتشار العدوى بالحرص على غسل اليدين بالماء والصابون خصوصا بعد مخالطة المصابين بالمرض.

5. تبدأ أعراض المرض بالزكام من رشح في الأنف وسعال وارتفاع بسيط في درجة الحرارة وبعد يومين يشتد السعال ويصعب التنفس عند الطفل الرضيع.

6. ينصح بسرعة مراجعة الطبيب عند ظهور علامات صعوبة التنفس مثل انقباض في عضلات الصدر والبطن بشكل ملحوظ أو سماع صوت صفير في الصدر مع كل زفير وضعف الرضاعة وازرقاق الأطراف والشفتين.

7. هناك مجموعة من الأطفال يكون لديهم هذا المرض أكثر خطورة وهم من فئة الأطفال حديثي الولادة والأطفال الخدج وذوي أمراض القلب الخلقية وأمراض الرئة المزمنة وأمراض نقص المناعة مرضى السرطان ومن يتعرضون للعلاج الكيميائي.

8. العلاج الرئيسي لمرض الشعيبات الهوائية هو عبر تخفيف الأعراض وذلك بإعطاء خافض للحرارة عند ارتفاع درجة الحرارة وتنظيف مجرى التنفس عن طريق قطرات الأنف الملحية للتخفيف من احتقان الأنف وسحب المخاط المحتقن في أنف الطفل والتأكد من أخذ الطفل كمية كافية من السوائل حتى لا يصاب بالجفاف.

9. أغلب الحالات لا تستدعي تنويم الطفل الرضيع ولكن في الحالات الشديدة قد تستلزم تنويم الطفل والبدء بموسعات الشعب الهوائية ومحلول الجفاف.

10. يوجد لقاح مخصص للأطفال الخدج وذوي أمراض القلب الخلقية ويعطى خلال فترة الشتاء لحماية هذه الفئة من الفيروس.

حفظ الله أبناءنا من كل مكروه..

@bqalenazi
المزيد من المقالات
x