116 مستفيدا بالمرحلة الأولى للدمج المجتمعي بـ«تأهيل الذكور»

116 مستفيدا بالمرحلة الأولى للدمج المجتمعي بـ«تأهيل الذكور»

السبت ٢٧ / ٠٢ / ٢٠٢١
عقد الاجتماع الثاني لمبادرة الشراكة المجتمعية لتحقيق الدمج المجتمعي لمستفيدي مركز التأهيل الشامل للذكور بالدمام، بحضور مساعد المدير العام للتنمية ابتسام الحميزي، ومدير مركز التأهيل الشامل للذكور بالدمام محمد الزهراني.

وشارك في الاجتماع ممثلون من عدة جمعيات خيرية بالمنطقة منها: جمعية ترميم وجمعية البركة الخيرية وجمعية إيفاء وجمعية إرادة وجمعية سواعد وجمعية البر الخيرية وجمعية سيهات للخدمات الاجتماعية، وذلك بهدف بناء دمج مجتمعي متكامل مبني على أسس وقواعد متينة، تضمن تحقيق الأهداف وتلبي احتياجات المستفيدين وأسرهم، حيث يسعى المركز من خلال عقد هذه الشراكات إلى تشجيع الأسر على استقطاب المستفيدين لديها، وتمكينهم من تقديم الرعاية المناسبة للمستفيد، من خلال تقديم مختلف أنواع الدعم للأسرة، وبما يحقق مستهدفات الوزارة من الدمج المجتمعي.


وأكدت ابتسام الحميزي ضرورة توظيف الخبرات والطاقات والإمكانات المتوافرة في الجمعيات الخيرية بالطريقة المثلى؛ لضمان نجاح هذه المبادرة التي تستهدف في نطاقها الجغرافي المنطقة الشرقية كاملة بعدد 116 مستفيدا في مرحلتها الأولى، وقالت إنها على ثقة بأن النجاح سيكون حليف المبادرة بإذن الله، كون التميز والعطاء هدف وتطلع جميع المكونات المشاركة فيها.
المزيد من المقالات
x