41 يوما تأهيليا لـ 1412 مستفيدا بـ «أسرية» الأحساء

الشباب والفتيات والأطفال تلقوا برامج مهارية وإبداعية

41 يوما تأهيليا لـ 1412 مستفيدا بـ «أسرية» الأحساء

السبت ٢٧ / ٠٢ / ٢٠٢١
اختتم معهد التنمية الأسرية العالي للتدريب، التابع لجمعية التنمية الأسرية بمحافظة الأحساء «أسرية»، مؤخرًا، مشروع الدورات التدريبية المجتمعية التعليمية، بدعم من حملة تبرع موظفي وموظفات أرامكو السعودية، التي نفذها معهدا التنمية الأسرية العاليان للتدريب «رجال ونساء».

وركزت الدورات المعتمدة من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، على تأهيل الشباب والفتيات والأطفال بمهارات تطويرية، تساعدهم على اكتساب المعرفة وإتقانها، وتيسِّر لهم سبل تحصيلها، وتحميهم من مزالق الفكر، أو مشغلات النفس؛ ليكونوا أكثر تحقيقًا لأهدافهم النبيلة، ورؤية بلادهم الطموحة.


وأكد مدير عام الجمعية د. خالد الحليبي، أن هذه الدورات تضمنت عددًا من الجوانب المهارية، والإبداعية، والمالية، والاجتماعية، والتعليمية، وتطوير الذات، وقدمها نخبة من المدربين المتخصصين، وامتد تدريبهم إلى 41 يومًا، بواقع 136 ساعة تدريبية خلال عام 2019 ـ 2020، واستفاد منها 1412 متدربًا ومتدربة.

وأوضح أن الهدف العام من هذه الدورات التدريبية، هو تهيئة المتدرب إلى تطوير شخصيته، وتأهيلها للتحصيل المعرفي والمهني، وليكون مواطنًا صالحًا في مجتمعه، معطاءً لدينه ووطنه، أما الأهداف التفصيلية، فهي أن يمتلك المتدرب قدرة على وضع الحلول المناسبة للمشكلات الاجتماعية الناتجة عن الاستخدام السلبي للتقنية، وأساليب حل المشكلات والتغلب على التحديات التي تواجهه في طريق تحقيقه لأهدافه، وإكسابه مهارات كتابة السيرة الذاتية، ومهارات خطوات الضبط المالي، وكذلك التعرف على أساسيات وقواعد اختيار التخصص المناسب، وأساسيات وقواعد الاستعداد للمقابلة الشخصية، وأن يُلم المشارك ويطبق مهارات الخطابة والإلقاء في حديثه ومشاركاته الإعلامية، وغيرها الكثير.

وأشار الحليبي إلى أن المشروع يتسم بعدد من المميزات، من أبرزها: الاعتماد الرسمي لجميع الدورات من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والشهادات المعتمدة، والعروض التقديمية المميزة، ووجود مدربين محترفين، وتنوع الفئات الاجتماعية والمراحل العمرية، واختيار الموضوعات التي تلامس الفئات المستهدفة، وقياس الدورات باستبيانات إلكترونية.
المزيد من المقالات
x