ماذا بعد رفض الكمامة؟!

ماذا بعد رفض الكمامة؟!

الاحد ٢٨ / ٠٢ / ٢٠٢١
- لا يبدو أن دورينا الممتاز هذا الموسم سيتم حسمه سريعا من قبل أحد الفرق، حتى لو أن فريق الشباب حاليا يسير بطريقة سلسة للتمسك بالصدارة المستحقة، فلا أحد يعلم بظروف الفرق خاصة وأن هناك دروسا مستفادة من الجولات السابقة لفرق تنهض ثم تنتكس سريعا، لتنهض من جديد وتنتكس أخرى، وجميع الفرق متذبذبة المستوى من جولة لأخرى، وأبشروا بإثارة متواصلة في الجولات المقبلة.

- وصلت الغرامات والعقوبات في ملاعبنا إلى عدم الالتزام بلبس الكمامات للوقاية من مرض كورونا، مع أن الرياضي ووسط هذه الجائحة هو الذي يجب أن يكون أكثر التزاما بالاحترازات الصحية، ولأن رياضتنا عادت للدوران من جديد بشروط الالتزام بالاحترازات، ولكن مع تواجد من لا يلتزم بارتداء الكمامة داخل الملاعب ولو زادت مثل هذه الحالات فلربما يسيرون بنا إلى إيقاف المنافسات الرياضية والعودة إلى وضع التوقف والسبب الممتنعون من لبس الكمامات.


- لاعبو قدم القادسية يقدمون من مباراة لأخرى مستويات جميلة لفتت أنظار الإعلام الرياضي، ولكن هل يعي مسؤولو النادي أن الالتفات إلى الإعلام كثيرا، وترك الحذر من أسلوب المديح الزائد الذي قد يؤثر على اللاعبين ومستوياتهم خاصة وأن الدوري لم ينته بعد وهناك نقاط لابد من حصادها، فالإعلام الرياضي الذي ينفخ فيك الآن، لن يرحمك عند سقوطك أبدا، وأسلوب المديح الزائد سيتحول بين ليلة وضحاها إلى ذم لا يحمد عقباه.

- بعض الحكام الأجانب عندما نراهم في ملاعبنا نتعلم منهم تحمل اتخاذ القرار وسرعة التعامل من حكم الفار مع بعض الحالات، وبعض حكامنا المحليين يضيع وقت المباراة كثيرا للتأخر في إصدار القرارات وكثرة استخدام الفار، مشكلة لا بد من إيجاد حل لها خاصة وأن مثل هذا الأمر يقتل متعة المباراة.

alyousif8@hotmail.com
المزيد من المقالات
x