المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

توقف مؤقت في إنتاج «تسلا» بالولايات المتحدة بسبب نقص قطع الغيار

«إيلون ماسك» قال إن الإنتاج في مصنع شركة السيارات بأمريكا تم استئنافه يوم الأربعاء الماضي بعد إغلاق استمر يومين

توقف مؤقت في إنتاج «تسلا» بالولايات المتحدة بسبب نقص قطع الغيار

«قالت تسلا إنها تتوقع أن تزيد عمليات التسليم هذا العام بأكثر من 50 % من حوالي 500 ألف سيارة سلمتها العام الماضي»

قال إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إن الشركة أوقفت مؤقتًا النشاط في مصنعها الوحيد للسيارات في الولايات المتحدة في مدينة فريمونت بولاية كاليفورنيا، بسبب نقص في قطع الغيار لكنها استأنفت عملياتها مؤخرًا.

وكتب ماسك تغريدة على موقع تويتر يوم الخميس الماضي، قال فيها: «مصنع فريمونت أغلق لمدة يومين، بسبب نقص في قطع الغيار، ولكن أعيد تشغيله أمس».

وعاني قطاع صناعة السيارات من النقص العالمي في أشباه الموصلات، مما تسبب في عدة إغلاقات في خطوط الإنتاج. وقامت شركات مثل شركة جنرال موتورز وفورد موتور وفولكس فاجن إيه جي بتعطيل بعض طاقتها الإنتاجية في انتظار وصول قطع الغيار الأساسية.

وقال البيت الأبيض يوم الأربعاء إنه سيحاول معالجة مشاكل سلسلة التوريد، بما في ذلك تلك التي تؤثر على صناعة السيارات.

ولم يقل ماسك أي تفاصيل إضافية عن طبيعة النقص في قطع الغيار، كما لم ترد شركة تسلا على الفور على طلب للتعليق.

وقال زاكاري كيركورن المدير المالي لشركة صناعة السيارات في إعلان للأرباح الشهر الماضي: «نحن نعمل بجد للتعامل مع النقص العالمي في أشباه الموصلات، وكذلك مشكلات محدودية قدرة الموانئ، التي قد يكون لها تأثير مؤقت».

ويضيف الاضطراب ضغوطًا على عمليات التسليم في الربع الأول من العام الحالي لدى تسلا. وقال كيركورن أواخر الشهر الماضي إن إنتاج سيارات السيدان طراز S وسيارات طراز X الرياضية متعددة الاستخدامات سيتعثر في الربع الأول، حيث تعمل تسلا على تقديم إصدارات محدثة. وقال إنه على الرغم من ذلك فإن عمليات التسليم يجب أن تستفيد من زيادة إنتاج السيارات طراز Y في مصنع الشركة بالصين.

وقالت تسلا إنها تتوقع أن تزيد عمليات التسليم هذا العام بأكثر من 50% من حوالي 500 ألف سيارة سلمتها العام الماضي.

وأوقفت تسلا العام الماضي مؤقتًا منشأة التصنيع في فريمونت لعدة أسابيع، عندما كانت السلطات المحلية تحاول مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد. وتعافت الشركة من تبعات الأزمة إلى حد كبير، لتنجز بالكامل تقريبًا هدف تسليم السيارات للعام بأكمله، الذي تم وضعه لعام 2020.
المزيد من المقالات
x