الصين تتصدر العالم في تركيب طاقة الرياح البحرية

الصين تتصدر العالم في تركيب طاقة الرياح البحرية

السبت ٢٧ / ٠٢ / ٢٠٢١


قال المجلس العالمي لطاقة الرياح إن الصين تصدرت دول العالم من حيث تركيب قدرات طاقة الرياح البحرية الجديدة، وذلك للعام الثالث على التوالي، مع وصول القدرات الجديدة لطاقة الرياح البحرية الى أكثر من ثلاثة جيجاواط في عام .2020


ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن فنج تشاو، رئيس معلومات واستراتيجيات السوق بالمجلس، القول إنه "على الرغم من أن الصين كانت أول من تضرر من أزمة كوفيد19-، كانت التأثيرات على قطاع طاقة الرياح البحرية ضئيلة، حيث استؤنف العمل كالمعتاد في وقت مبكر من مارس 2020".

وأضاف أنه من المتوقع أن يتواصل النمو القياسي خلال عام 2021، مدفوعا بانتعاش أعمال تركيب قدرات طاقة الرياح البحرية.

وبحسب المجلس، لاتزال المملكة المتحدة في المرتبة الأولى عالميا من حيث إجمالي قدرات طاقة الرياح البحرية، في حين تجاوزت الصين ألمانيا لتصبح ثاني أكبر سوق لطاقة الرياح البحرية في العالم.

وأوضح أن إجمالي قدرات طاقة الرياح البحرية في العالم يبلغ أكثر من 35 جيجاواط حاليا، الأمر الذي يساعد العالم على تجنب 5ر62 مليون طن من انبعاثات ثانى أكسيد الكربون، وهو ما يعادل خفض عدد السيارات على الطرق بأكثر من 20 مليون سيارة.

ويقصد بطاقة الرياح البحرية بناء مزارع الرياح في المسطحات المائية لتوليد الكهرباء، حيث تكون سرعة الرياح أفضل، مقارنة بسرعتها على سطح الأرض.

ورغم أن مزارع الرياح البحرية غالية الثمن نسبيا بسبب ظروف إقامتها وصيانتها، إلا أنها مفضلة في أوروبا عن مزارع الرياح على الأرض.
المزيد من المقالات
x