اليمن: الحوثي يعرض الملايين بـ«مأرب» للخطر

اليمن: الحوثي يعرض الملايين بـ«مأرب» للخطر

السبت ٢٧ / ٠٢ / ٢٠٢١
طالب وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أمس الجمعة، المجتمع الدولي، والأمم المتحدة، ومبعوثها مارتن غريفيث، بإدانة تعريض الحوثي لحياة 3 ملايين من سكان مأرب والنازحين من مختلف المحافظات للخطر.

وقال الإرياني في تغريدات على «تويتر»: ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران استهدفت مناطق سكنية ومدنيين في مأرب بصاروخ باليستي إيراني الصنع، تسبب في إلحاق أضرار بعدد 2 من منازل المواطنين، في استمرار لسلسلة الاستهداف المتعمد للأعيان المدنية، وخرق صارخ للقوانين الدولية.


وتابع في أخرى: أطالب المجتمع الدولي، والأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن، مارتن غريفيث، بإدانة هذا الاستهداف الذي يعرض حياة 3 ملايين من سكان مأرب والنازحين من مختلف المحافظات للخطر، والضغط على ميليشيات الحوثي الإرهابية لوقف استهدافها المتعمد للمدنيين والأحياء السكنية.

ولفت وزير الإعلام اليمني، إلى أن تكرار استهداف ميليشيات الحوثي لـ«مأرب» يعكس كراهيتها لهذه المدينة وقبائلها، بعد أن فشلت في تحقيق أي تقدم عسكري، والخسائر التي تكبدتها منذ بدء التصعيد، وهزائم مروعة تعرضت لها خلال الأيام الماضية على جبهات القتال المختلفة.

من جهة أخرى، أشادت اليمن أمس الجمعة، بقرار مجلس الأمن رقم 2564 الصادر الخميس، الذي رحب بتشكيل الحكومة الجديدة وأدان الهجوم على مطار عدن الدولي والعدوان الحوثي على مأرب وحمل الميليشيات المدعومة من إيران مسؤولية التأخير في تقييم وصيانة خزان صافر.

وأوضحت وزارة الخارجية اليمنية أن القرار يعكس الرغبة الحقيقية والصادقة للمجتمع الدولي للمساعدة في تحقيق السلام وإنهاء الحرب العبثية التي تشنها ميليشيات الحوثي الارهابية بدعم وإسناد إيراني، التي أنتجت معاناة وكارثة إنسانية في البلاد وزعزعت أمن واستقرار المنطقة. بحسب ما أوردته «سبأ» الرسمية.

كما أكدت الاستمرار في بذل الجهود والمساعي الهادفة لاستعادة الأمن والاستقرار وإنهاء الانقلاب وتحقيق السلام والمصالحة الوطنية وفقا لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وقرار مجلس الأمن 2216.
المزيد من المقالات
x