كباري الدمام تشكو التصدعات والتشققات

السلامة المرورية: الصيانة من اختصاص «النقل»

كباري الدمام تشكو التصدعات والتشققات

السبت ٢٧ / ٠٢ / ٢٠٢١
طالب عدد من المواطنين، الجهات المختصة، بصيانة الطرق والكباري والأنفاق، كل جهة فيما يخصها، منوهين بأن هذا الإجراء هو أحد الإجراءات، التي يجب أن تراعى من قبل الجهات، وبحسب الاتفاقيات المبرمة مع المقاولين أو الشركات المنفذة ومتابعة ذلك؛ لخطورته الشديدة على الطرق، وثقل المركبات عليها، خاصة الكباري.

كفاءة وأمان


ورصدت «اليوم»، في جولة ميدانية تصدعات وتشققات لبعض الكباري في الدمام، وقال المواطن عبدالله المبارك إنه في ظل التطور، الذي تشهده المملكة في شتى المجالات، وسعيها لتحسين البيئة والمظاهر الحضارية، ورفع كفاءة البنية التحتية للشوارع، ورغم ما تشهده المملكة من تدشين مشاريع إنشائية ومشاريع صيانة جديدة وطرق خدمية، إلا أن الجسور والكباري لا تزال تحتاج لتكريس جزء من مجهودات؛ للنهوض بها ورفع مستوى كفاءة وأمان هذه الجسور.

واجهة رئيسية

وطالب المبارك، وزارة النقل، بصيانة ما تسببه التشققات من ظهور في الحديد والخرسانات على الطرق، ناهيك عن التشوه البصري الذي تخلفه مثل هذه المناظر، موضحًا أن الدمام ومداخلها هي الواجهة الرئيسية، التي يجب أن تكون على أجمل حلة وأبهى صورة.

مشاكل مستمرة

وذكر المواطن عبدالرحمن النعيمي أن مشاكل الجسور في المنطقة تتكرر دائمًا، ومنها تباعد فواصل التمدد، والتسبب في شروخ بالجدارات، ما يتسبب في تجمع المياه أسفل الكباري وقت هطول الأمطار، وتآكل بعض أجزاء الكوبري، وظهور القواعد الحديدية.

خطة إصلاح

وأكمل: «لا نزال ننتظر إصلاحها، مع ثقتي في وزارة النقل، وفرع الوزارة بالمنطقة الشرقية، كما يجب أن نتعاون جميعًا في سبيل الإبلاغ عن أية مشاكل أو تصدعات في الطرق، لأن المقصد من ذلك هو السلامة على المستوى الأول، وأن نتشارك من خلال وسائل التواصل أو من خلال الأرقام المجانية، التي خصصتها الجهات».

قيادة آمنة

ونوه المواطن خالد البرهان بأن الجسور والأنفاق والكباري لا بد أن تكون عليها رقابة تامة من قبل الجهات المعنية والعمل على تسخير كل الإمكانات، التي من شأنها أن تحفظ لقائد المركبة قيادة آمنة على الطريق، ناهيك عن الشكل الذي يسببه هذا التشوه أو التصدعات، التي ينتج عنها العوامل الجوية والتعرية المناخية، خاصة أن الدمام والمنطقة الشرقية على وجه الخصوص تتمتع بحرارة ورطوبة عاليتين، ما يؤكد أهمية عمل صيانة دورية على كل الطرق كل بحسب اختصاصه.

أدوار محددة

من ناحيته، أكد رئيس اللجنة اللوجيستية بغرفة الشرقية راكان العطيشان أن للجنة أدوارا محددة، من خلال رصد الملاحظات، والطرق والكباري، التي توجد بها مشاكل بشكل عام، بالتعاون مع لجنة السلامة المرورية والإدارة العامة للمرور ووزارة النقل والقطاعات ذات العلاقة، حيث تتم معالجتها بما يتناسب مع المشكلة.

جولات تفقدية

ونوه بأن اللجنة تعمل بشكل متوازٍ مع كل القطاعات لضمان سلامة قائدي المركبات على الطريق، مشيرًا إلى أن الوزارة نفذت جولات تفقدية، ووفرت أجهزة لدراسة أهلية الطرق، والتأكد من سلامة خرسانتها واستمراريتها.

تحديد الاختصاص

وتواصلت «اليوم» مع لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية؛ لسؤالها عن دور اللجنة في مثل هذه المشكلات، وطرق حلها، التي أجابت بأن هذا من اختصاص وزارة النقل، تحت بند الصيانة.

تواصلت «اليوم» مع فرع وزارة النقل بالمنطقة الشرقية، للاستفسار عن دورها في مثل هذه المشكلات، وطرق حلها، ولم يتم الرد.

لا رد من «النقل»
المزيد من المقالات
x