الكرة أدارت ظهرها لي!!

لاعب الاتحاد السابق حسين مبروك في حديث خاص لـ

الكرة أدارت ظهرها لي!!

عندما تسمع اسمه تتذكر أفضل جيل مر على فريق الاتحاد، وبالتحديد في مركز الدفاع، حيث إنه زامل ثنائيا يعتبران من أفضل من لعب في مركز قلب الدفاع في تاريخ المنتخب السعودي وفريق الاتحاد أحمد جميل ومحمد الخليوي الله يرحمه، حيث إنه يعتبر من اللاعبين الذين ساهموا في تحقيق العديد من الإنجازات مع الفريق الاتحادي قبل مغادرته أسوار النادي الذي ترعرع فيه، إنه اللاعب حسين مبروك الحربي، الذي كشف لـ «الميدان» عن أمور وخفايا كثيرة في الحوار التالي..

أين حسين مبروك الآن؟


- أنا موجود في أرض الله الواسعة، وأعيش حياتي وأسأل الله الستر.

ما آخر محطاتك الكروية؟

- بعد مشواري مع الاتحاد خضت تجربتين، التجربة الأولى مع نادي الحزم، والتجربة الثانية مع الرائد في الموسم الذي صعد فيه للدوري الممتاز، وبعد ذلك اعتزلت كرة القدم.

لماذا أنت بعيد عن الوسط الرياضي؟

- للأمانة، البيئة والأوضاع الرياضية لدينا لا تشجع أبدًا للتواجد ومتابعتها، كون الأجواء فيها غير ملائمة، لذا فضلت الابتعاد والاعتزال عنها نهائيًا.

لماذا لم نشاهدك ضمن الجهاز الفني أو الإداري في الاتحاد؟

- أنا ابن من أبناء النادي، حيث إنني عشت وترعرعت وقضيت أجمل سنوات عمري فيه، لو تطّلب الأمر التواجد كنت لبيت النداء، ولكن الوضع الحالي للفريق الاتحادي لا يشجع على العمل فيه مثلما كان في السابق.

لو عرضت عليك الإدارة العمل هل ستوافق؟

- مثلما ذكرت لك الوضع الحالي للفريق الاتحادي لا يشجع على العمل فيه مثلما كان في السابق، حيث إن البيئة غير صالحة وغير مشجعة على العمل.

بصراحة هل استفدت ماديا من كره القدم أو من الاتحاد؟

- لم أستفد من كرة القدم طوال فترة تواجدي في المستطيل الأخضر، حيث إنها أدارت ظهرها لي ولبعض اللاعبين الآخرين وفي المقابل ابتسمت للاعبين آخرين، أما أنا فلم أستفد منها.

أين تعمل؟ وما طبيعة عملك؟

- بعد اعتزالي كرة القدم، أنا حاليًا أعمل كموظف في القطاع الخاص، وبالتحديد مشرفا في أحد الفنادق في مدينتي.

هل الإدارات الاتحادية أو رجال الاتحاد وقفوا معك وقدروا تضحياتك؟

- لم تقف معي وتساعدني وتساندني إلا إدارة الراحل أحمد مسعود الله يرحمه ويغفر له وحاتم باعشن، أما الإدارات الأخرى فللأسف لم ألق منها إلا الجحود والنكران وعدم السؤال.

وهل تلقيت وعودا منها في فترات سابقة؟ وماذا حصل بعدها؟

- تلقيت وعودا من حاتم باعشن وأوفى بوعده معي ووقف بجانبي في ظرفي، بالإضافة لا أنسى وقفة الأمير خالد بن فهد بن عبدالعزيز معي شخصيًا، في عز أزمتي وظروفي في الفترة السابقة، وكذلك الأخ جمال فرحان الذي له فضل لا يمكنني أن أنساه ما دمت حيًا.

ما الذي تتمناه حاليا؟

- أتمنى الستر والصحة والعافية من الله، ومن أرادني فسوف يجدني.

هل تلقيت مساعدات من زملائك اللاعبين السابقين؟ ومن هم؟

- صحيح تلقيت مساعدات من زملائي اللاعبين، حيث إنهم وقفوا معي وساعدوني وهم الثلاثي حمد المنتشري وخميس الزهراني وأسامة المولد، وقفوا وقفة رجال ولا أنسى هذا الأمر، ومن صحيفتكم أحب أن أشكرهم جميعًا.

بصراحة عند مغادرتك الاتحاد هل استلمت كافة حقوقك؟

- خرجت من نادي الاتحاد الذي ترعرعت فيه وحققنا فيه إنجازات عديدة بحذاء التمرين فقط، ولم آخذ ريالا واحدا.

ما تقييمك للدوري السعودي حاليًا؟

- أصبح دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين قويا، خصوصًا بعد زيادة عدد اللاعبين الأجانب الذين يضيفون ويعملون فوارق فنية، عكس ما كان عليه في السابق في جيلنا، ولكن مستويات الأندية متفاوتة، ولا توجد ندية ومنافسة مثلما كان بالسابق.

ما رأيك بفريق الاتحاد؟

- في المواسم الأخيرة الاتحاد مر بظروف فنية سيئة ومتدنية؛ بسبب عدم الاستقرار الإداري والفني وكذلك اللاعبين بالإضافة لتواضع مستويات اللاعبين الأجانب، حيث كان في الموسم الماضي قريبا من الهبوط لولا لطف الله، وفي الموسم الحالي بدأ الفريق يتحسن نوعا ما، وبدأ يعود تدريجيا للمنافسة، وإن شاء الله يعود لمنصات التتويج.

من أفضل مدافع حاليا من وجهة نظرك؟

- من وجهة نظري أفضل المدافعين في الدوري هم الثلاثي أحمد حجازي من الاتحاد وجانغ هيون سو من الهلال ومدافع فريق ضمك الذي لا يحضرني اسمه حاليا، إذ إنهم يعتبرون الأبرز في مركز قلب الدفاع في الدوري السعودي للمحترفين.

من اللاعبون الذين ما زلت متواصلا معهم؟

- لا يوجد أحد متواصل معي.

هل قائد الاتحاد السابق محمد نور متواصل معك؟

- لا يوجد بيني وبينه تواصل أو اتصال!

هل اللاعبون الحاليون يستحقون ما يستلمونه من رواتب ومكافآت؟

- هذا زمن الاحتراف ولا يوجد شيء اسمه يستحق أو لا يستحق، الكرة الآن أصبحت مادة فقط بدون مستوى، عكس السابق، تعتبر الكرة هواية وانتماء وحبا بدون التفكير في المادة مع وجود روح ومستوى وتنافس بين اللاعبين.

لوعاد بك الزمن ما النادي الذي سترتدي شعاره؟

- ما يبي لها كلام الاتحاد الحب الأول والأخير.

ماذا تقول لهؤلاء؟

أحمد جميل:

أنت الأب الروحي لمدافعي الاتحاد والسابقين حيث تعلمنا منك التضحية وحب الانتصار ومن هنا تحياتي لك.

محمد الخليوي:

رحمك الله يا أستاذ لن أنسى وقفتك معي ودعمك لي أثناء حياتك.

منصور البلوي:

الاتحاد بحاجتك.

مستويات الفرق متفاوتة ولا توجد ندية عكس السابق

الأوضاع الرياضية لدينا لا تشجع على العمل بالأندية

أقول لهؤلاء شكرا لكم والإدارات السابقة لم أجد منها سوى النكران

خرجت من الاتحاد ولم أتسلم ريالا واحدا.. و3 لاعبين فقط وقفوا معي في أزمتي

الكرة الآن أصبحت مادة فقط بدون مستوى

الاسم: حسين مبروك الحربي

الأندية: الاتحاد - الحزم - الرائد

المباريات الدولية: 3

المركز: مدافع
المزيد من المقالات
x