الليث يغرد خارج السرب الجولة 20

الليث يغرد خارج السرب الجولة 20

الجمعة ٢٦ / ٠٢ / ٢٠٢١
فاز الشباب على الأهلي بثلاثية نظيفة، وخسر مطارده المباشر الهلال أمام جاره النصر بهدف، فأحكم الليث قبضته على الصدارة، ووسع الفارق مع ملاحقه إلى خمس نقاط مع نهاية الجولة العشرين لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، التي شهدت أيضا سقوط الاتحاد والوحدة والفتح، وعودة قوية للاتفاق والتعاون والفيصلي. وفوت القادسية فرصة الانفراد بالمركز الخامس والاقتراب من المربع الذهبي بعد تعثره بالتعادل أمام الباطن الذي دخل المباراة وسط غياب عدد من لاعبيه بسبب إصابتهم بفيروس كورونا، في الوقت الذي خسر فيه ضمك والعين بالتعادل وبقيا في المركزين الأخيرين.

6 انتصارات وتعادلان


وشهدت الجولة العشرين، 6 انتصارات وتعادلين، سجل خلالها 24 هدفا، وبمعدل 3 أهداف لكل مباراة، تعاقب على تسجيلها 23 لاعبا، 7 سعوديين و16 أجنبيا، وبمعدل هدف لكل لاعب، ما عدا المغربي كريم البركاوي الذي سجل هدفين في مرمى أبها.

160 مباراة و464 هدفا

ومع نهاية الجولة، لعبت الأندية 160 مباراة، انتهت منها 119 مباراة بالفوز، و34 مباراة بالتعادل الإيجابي، و7 مباريات بالتعادل السلبي، وسجل خلال تلك المباريات 464 هدفا، وبمعدل 2.90 هدف لكل مباراة.

3 جزائيات ناجحة

واحتسب الحكام خلال مباريات الجولة ثلاث جزائيات، سجلت جميعها بواسطة المغربي كريم البركاوي لاعب الرائد أمام أبها، الكاميروني لياندر تاوامبا مهاجم التعاون أمام الوحدة، والهولندي ميتشل تي فريدي لاعب الفتح أمام الاتفاق، ليرتفع عدد ركلات الجزاء 83 ركلة، سُجلت منها 70 وأُهدرت 13 ركلة أخرى.

11 بطاقة صفراء في الديربي

وغابت البطاقات الحمراء في هذه الجولة، ليبقى العدد 27 بطاقة، في الوقت الذي أشهر فيه الحكام 30 بطاقة صفراء، منها 11 بطاقة في مباراة الديربي، ليرتفع عدد البطاقات الصفراء إلى 670 بطاقة.

غوميس يحافظ على صدارته

ورغم غياب الفرنسي بافيتيمبي غوميس عن التهديف في الجولة، إلا أنه حافظ على صدارة الهدافين برصيد 14 هدفا، يليه الأرجنتيني كريستيان غوانكا لاعب الشباب، الذي رفع رصيده إلى 13 هدفاً، فيما جاء في المرتبة الثالثة الأنجولي فابيو أبريو مهاجم الباطن، والرأس الأخضري جوليو تافاريس مهاجم الفيصلي ولكل منهما 12 هدفا، في حين حل رابعاً ثلاثة لاعبين، هم السويدي كارلوس ستراندبيرغ مهاجم أبها، وحسن العُمري مهاجم القادسية، والبرازيلي رومارينيو مهاجم الاتحاد ولكل منهم 11 هدفا.

بانيغا ينضم لقائمة الصانعين

وحافظ عبدالله الحمدان مهاجم الهلال على صدارة صناعة الأهداف، بعدما صنع 8 أهداف وجميعها مع فريقه السابق الشباب، فيما حل التونسي سعد بقير لاعب أبها والهولندي يوسف الجبلي لاعب الباطن في المرتبة الثانية بعدما صنع كل منهما 7 أهداف، فيما حل في المرتبة الثالثة النيجيري ستانلي أوهاووتشي لاعب القادسية، والأرجنتيني إيفر بانيغا لاعب الشباب حيث صنع كل منهما 6 أهداف، وجاء في المرتبة الرابعة الروماني الكسندر ميتريتسا مهاجم الأهلي، وصالح العمري لاعب أبها، وحسين العيسى لاعب الوحدة، وعبدالله المقرن لاعب الرائد حيث صنع كل منهم 5 أهداف.

هجوم الشباب ضارب

وواصل الشباب أفضليته الهجومية في الدوري، إذ سجل 42 هدفا، وبمعدل 2.1 هدف لكل مباراة، بينما يعتبر هجوم التعاون هو الأضعف، حيث لم يسجل في كل مبارياته الماضية سوى 21 هدفاً، وبمعدل 1.05 هدف لكل مباراة. أما على مستوى الدفاع، فيبقى دفاع الهلال هو الأقوى، كونه لم يستقبل سوى 15 هدفا وبمعدل 0.75 هدف لكل مباراة، في حين يبقى دفاع العين هو الأضعف بعدما استقبل 40 هدفاً وبمعدل هدفين في كل مباراة.

160

المباريات

464

الأهداف

14

الفرنسي بافيتيمبي غوميس (الهلال)

الهدافون

2.90

المعدل

83

ركلات الجزاء

70

المسجلة

13

المهدرة

67

شباك نظيفة

670

البطاقات الصفراء

27

البطاقات الحمراء

13

هدفا

الأرجنتيني كريستيان غوانكا (الشباب)

12

هدفا

الأنجولي فابيو أبريو (الباطن)

12

هدفا

الرأس الأخضري جوليو تافاريس (الفيصلي)
المزيد من المقالات
x