قضية بكنباور تسقط بالتقادم

قضية بكنباور تسقط بالتقادم

الخميس ٢٥ / ٠٢ / ٢٠٢١
قالت لجنة القيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إنها لا تستطيع مقاضاة الأسطورة فرانز بكنباور الفائز بكأس العالم واثنين آخرين من مسؤولي اللعبة في ألمانيا في قضية رشوة مزعومة بسبب سقوط القضية بالتقادم. وخلصت لجنة تحقيق تابعة للفيفا في 2016 إلى أن بكنباور وتيو تسفانتسيجر وهورست شميت انتهكوا لوائح الاتحاد الدولي لمحاربة الرشوة والفساد خلال حملة ألمانيا الناجحة لاستضافة كأس العالم 2006. ونفى الثلاثة ارتكاب أي أخطاء.

وقالت لجنة القيم في الفيفا إنها لا تستطيع المضي قدما في القضية لسقوطها بالتقادم.


وأضافت "انتهت فترة التقادم في 2012 بالنسبة لتصرفات السيد بكنباور وأيضا في 2015 بالنسبة لسلوك السيد تسفانتسيجر والسيد شميت مما يحول دون مقاضاتهم وفقا للمادة 12 من (ميثاق أخلاقيات الفيفا).

وفي 2016 وجه الفيفا تحذيرا وفرض غرامة سبعة آلاف فرنك سويسري على بكنباور لعدم تعاونه مع التحقيقات الخاصة بعروض استضافة 2018 و2022.
المزيد من المقالات
x