ولي عهد البحرين :السعودية عامل استقرار للمنطقة والاقتصاد العالمي

ولي عهد البحرين :السعودية عامل استقرار للمنطقة والاقتصاد العالمي

الخميس ٢٥ / ٠٢ / ٢٠٢١


- " مجلس التعاون" صمام امان ولن ننسي دعم السعودية والامارت والكويت لنا


- روابطنا الاجتماعية والاقتصادية يجعل هذه العلاقات محل اهتمام ورعاية دائمة

- نتطلع لمزيد من التكامل مع الأشقاء ونحرص على تسخير الجهود لمواصلة العمل المشترك

قال صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي عهد البحرين ، أن الشقيقة الكبري المملكة العربية السعودية تلعب دورا محوريا ، وتمثل العمق الاستراتيجي للأمة العربية والإسلامية، كما أنها عامل استقرار للمنطقة والاقتصاد العالمي، ونعتز بما يجمعنا معها من وحدة الصف والهدف.

وأشار ولي عهد البحرين خلال حديثة للصحف ، أن البحرين تميزت بعلاقاتها الإقليمية والدولية مع الأشقاء والأصدقاء، ويرجع ذلك إلى ما تحظى به الدبلوماسية البحرينية من حنكة منذ تأسيسها وحتى اليوم.

وأضاف : وأود أن أنوه بأن مجلس التعاون لدول الخليج العربية يمثل صمام أمان للمنطقة، ودعوني هنا أستذكر الدعم الذي لن ننساه من أشقائنا في السعودية والإمارات والكويت، فما يربطنا معهم من روابط اجتماعية واقتصادية يجعل هذه العلاقات محل اهتمام ورعاية دائمة، ونتطلع لمزيد من التعاون والتكامل مع الأشقاء، ونحرص على تسخير الجهود لمواصلة العمل المشترك في المنطقة.

و تحدث أيضا ولي عهد البحرين عن حاجة الأمة العربية إلى مزيد من التكاتف وبناء العلاقات وفق المصالح المشتركة على أسس جديدة وعصرية، ونعمل على تعزيز علاقاتنا مع الحلفاء الاستراتيجيين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة الممتدة لمئات السنين؛ من أجل التنمية وترسيخ الاستقرار بالمنطقة ومحاربة الإرهاب، كما نسعى لبناء علاقات ترتكز على المصالح المشتركة مع روسيا الاتحادية وجمهورية الصين الشعبية وبقية الدول الصديقة ودول العالم.
المزيد من المقالات
x