المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

نمو الناتج المحلي الإجمالي الألماني يرتفع بعد مراجعة البيانات

نمو الناتج المحلي الإجمالي الألماني يرتفع بعد مراجعة البيانات

«بعد الانخفاض التاريخي في الناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الثاني بنسبة 9.7 %، سجل الاقتصاد الألماني توسعا قياسيا في الإنتاج بنسبة 8.5 % في الربع الثالث»

قال مكتب الإحصاءات الألماني (ديستاتيس) أمس الأربعاء، إن نمو الاقتصاد الألماني في الربع الرابع من العام الماضي كان أكثر مما ورد في الإصدار الأولي.

ووفقًا لديستاتيس، فقد ارتفع الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع بنسبة معدلة تبلغ 0.3٪ مقارنة بالربع السابق، وهذا الرقم أعلى من التقدير الأولي البالغ 0.1٪، كما يتفوق على توقعات الاقتصاديين ممن تنبئوا بتوسع الاقتصاد الألماني بنسبة 0.1٪، أثناء مشاركتهم في استطلاع أجرته جريدة وول ستريت جورنال.

وبعد الانخفاض التاريخي في الناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الثاني بنسبة 9.7٪، سجل الاقتصاد الألماني توسعًا قياسيًا في الإنتاج بنسبة 8.5٪ في الربع الثالث.

وقال ديستاتيس: "خلال الربع الرابع، تباطأ التعافي الاقتصادي بسبب الموجة الثانية لفيروس كورونا، وفرض إغلاق آخر نهاية العام الماضي".

وأضاف مكتب الإحصاءات الألماني أن الناتج المحلي الإجمالي انكمش بنسبة 3.7% على أساس سنوي تقويمي في الربع الرابع، ووفقًا للأسعار المعدلة. ويقارن هذا بانكماش بنسبة 3.9٪ في التقدير الأولي. وتوقع الاقتصاديون الذين استطلعت جريدة وول ستريت جورنال أراءهم تراجعًا بنسبة 3.9٪.

وأوضح ديستاتيس أن استهلاك الأسر انخفض بنسبة 3.3٪ في الربع الرابع بسبب قيود فيروس كورونا، كما سجل الاستهلاك الحكومي انخفاضًا بنسبة 0.5٪ خلال الربع نفسه، وذلك بعد الزيادات التي شهدتها البلاد خلال الأرباع الثلاثة الأولى من العام.

وساهم تكوين رأس المال الثابت في قطاع التشييد والبناء في دعم النمو خلال الربع الرابع، حيث ارتفع بنسبة 1.8٪، بينما كان تكوين رأس المال الثابت في الآلات والمعدات ثابتًا تقريبًا، مقارنة بالربع السابق.

وقال ديستاتيس إن التجارة الخارجية زادت في نهاية العام، وكان لها تأثير صعودي على الناتج المحلي الإجمالي. وأضاف مكتب الإحصاءات الألماني أن صادرات السلع والخدمات ارتفعت بنسبة 4.5٪ مقارنة بالربع الثالث، كما زادت الواردات بنسبة 3.7٪.

المزيد من المقالات
x