إجراءات «المركزي» قلصت المخاطر على القطاع المصرفي

إجراءات «المركزي» قلصت المخاطر على القطاع المصرفي

الثلاثاء ٢٣ / ٠٢ / ٢٠٢١
قال المحلل والمستشار المالي حمد العليان، إن قيام البنوك السعودية بتحويل الأرباح إلى مخصصات، مع وجود احتياطيات قوية، أسهم بتقوية مراكزها المالية ورفع تصنيفاتها عالميا، في ظل الجائحة التي أثرت على العالم أجمع، مضيفا: التشريعات التي اتخذتها المملكة والإجراءات التي اتخذها المركزي، قلصت من المخاطرة التي تتعرض لها البنوك في مثل تلك الظروف مقارنة بنظيرتها في العالم التي تتعرض لمخاطر أعلى كثيرا.

وأكد أن اتجاه المملكة، لتنويع مصادر الاقتصاد وتقليص الاعتماد على البترول كمصدر وحيد للدخل، كان من أهم الخطوات التي جنبت الاقتصاد المحلي، الكثير من المخاطر في ظل تراجع أسعاره عالميا تأثرا بتقليص حركة الإنتاج في العالم نتيجة الوباء، مؤكدا أن عودة أسعار النفط للارتفاع لمستويات لما قبل الجائحة بين ٦٠ و٧٠ دولارا تسهم في عملية دعم البنية التحتية، وتنفيذ المشروعات التي تتضمنها رؤية المملكة 2030.
المزيد من المقالات
x