المفتي دريان يدعو الحريصين على سيادة لبنان لإنقاذه

المفتي دريان يدعو الحريصين على سيادة لبنان لإنقاذه

الأربعاء ٢٤ / ٠٢ / ٢٠٢١
دعا مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبداللطيف دريان، أمس، «كل مَنْ يحرص على سيادة لبنان وحريته، إلى مساعدته لإنقاذه من الأزمة الخانقة التي يمر بها لكي يعيش الشعب اللبناني بأمن وأمان وكرامة وطمأنينة في ظل حكومة مهمة تنقذ لبنان مما هو فيه، من انهيار اجتماعي واقتصادي وفوضى غير مسبوقة في شتى المجالات».

وأبدى المفتي دريان تضامنه ودعمه «مطالب أهالي شهداء المرفأ وأولياء أمور الطلاب اللبنانيين في الخارج وأسر الموقوفين في أحداث طرابلس الأخيرة»، وأكد أمام زواره أن «التفاؤل والتعاون لتأليف الحكومة هو واجب وطني، ومَنْ يضع العراقيل والعقبات في وجه التأليف يريد للبنان مزيدًا من الأزمات والتفتت والخراب والدمار لمآرب داخلية وخارجية».


واستقبل مفتي الجمهورية في دار الفتوى وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال، العميد محمد فهمي، الذي أشار إلى أن «اللقاء تناول قضايا تتعلق بالشؤون اللبنانية سياسيًا وأمنيًا، خاصة موضوع الانتخابات النيابية الفرعية»، مؤكدًا أن «وزارة الداخلية والبلديات تقوم بجهد كبير لإنهاء التحضيرات اللوجيستية لإجراء الانتخابات في أقرب وقت ممكن بشكل نزيه، مع المحافظة على تطبيق الشروط الوقائية لمكافحة جائحة كورونا».

من جهة أخرى، هدّد البنك الدولي أمس الثلاثاء، بوقف تمويل لبنان بلقاحات مضادة لفيروس كورونا، عقب نشر معلومات عن تطعيم نواب لبنانيين يفوق عمرهم 75 عامًا قبل غيرهم من المواطنات والمواطنين.

وقال مدير دائرة المشرق في البنك الدولي، ساروج كومار، على تويتر: «هذا لا يتماشى مع الخطة الوطنية المتفق عليها مع البنك الدولي، وسنسجل خرقًا للشروط والأحكام المتفق عليها معنا للتطعيم العادل والمنصف. على الجميع التسجيل وانتظار دورهم»، وأضاف: «لا واسطة» هنا.

وقال كومار في تغريدة أخرى: «بعدما تأكدنا من هذا الانتهاك، قد يعلق البنك الدولي تمويل اللقاحات ودعم استجابة COVID-19 في جميع أنحاء لبنان!! أناشد الجميع، أعني الجميع، بغض النظر عن منصبكم، الرجاء التسجيل وانتظار دوركم».
المزيد من المقالات
x