علاقات تاريخية ..تفاعل رسمي وشعبي مع احتفالات الكويت بيومها الوطني

علاقات تاريخية ..تفاعل رسمي وشعبي مع احتفالات الكويت بيومها الوطني

الثلاثاء ٢٣ / ٠٢ / ٢٠٢١
- التفاعل يعكس الروابط الاجتماعية المتأصلة بين الشعبين الشقيقين

- الزيارات التاريخية بين البلدين تؤكد مسيرة العلاقات المتينة


- تجمع ملوك المملكة بأمراء الكويت علاقة شخصية واستراتيجية عميقة

- التنسيق المشترك بينهما يسعى دائما وأبدا إلى خير العرب والمسلمين

تشارك المملكة ، دولة الكويت حكومةً وشعباً احتفالاتها باليوم الوطني الـ 60 والذي يأتي في ظل وحدة الصف الخليجي، وتصالح الأشقاء بعد القمة الخليجية في العلا.



ويؤكد هذا التفاعل الرسمي والشعبي في المملكة مع الاحتفالات الكويتية ، عمق العلاقة الأخوية بين القيادتين، ويعكس الروابط الاجتماعية المتأصلة بين الشعبين الشقيقين

أما الزيارات التاريخية بين البلدين فتؤكد مسيرة العلاقات المتينة، حيث تعتبر الكويت من أوائل البلاد التي زارها الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله - إذ تعود العلاقة بين الدولتين الشقيقتين إلى 130 عاما



والعلاقات السعودية والكويتية بنيت على أسس راسخة، يجمعها روابط الدم والدين واللغة، وتجانس الأسر والمصاهرة ، وحسن الجوار الممتد لعدة قرون؛ بشكلٍ قلَّ نظيره بين أيٍّ من بلدان العالم.



تجمع ملوك المملكة بأمراء الكويت منذ عهد الملك عبدالعزيز وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -حفظهما الله- علاقة شخصية واستراتيجية عميقة، تؤكد معنى الأخوة والمواقف والمصير المشترك.

فضلا عن التعاون والتنسيق السعودي الكويتي الذي يسعى دائما وأبدا إلى تحقيق ما فيه خير لشعوب دول مجلس التعاون الخليجي، وشعوب الأمتين العربية والإسلامية.
المزيد من المقالات