«أريج» أول خريجة سعودية في تخصص «الهندسة المدنية»

«أريج» أول خريجة سعودية في تخصص «الهندسة المدنية»

الاثنين ٢٢ / ٠٢ / ٢٠٢١
قالت م. أريج الزهراني أول مهندسة تتخرج في الجامعات السعودية بتخصص «الهندسة المدنية»، إنها نجحت في تحقيق هذا الإنجاز بفضل من الله ثم دعوات والديها ودعم البيئة المحيطة بها، وتسأل الله أن تكون قدوة حسنة ومثلًا أعلى لكل الفتيات في المملكة.

أضافت إنها خاضت تجربتها في دراسة الهندسة المدنية لتحدي الكثير من الأفكار، وإثبات أن الهندسة ليست حكرًا على الرجال فقط، بل على العكس، فإن هذا التخصص متاح للجميع، وأنه يجب إفساح المجال للمرأة لإظهار إبداعها وإنجازاتها من ناحية التصميم ودقة الإنشاء والإشراف والإدارة والقرارات الإستراتيجية.


وتابعت أن الهندسة المدنية هي أحد فروع الهندسة، وهي تُعنى بدراسة وتصميم وتحليل المنشآت المدنية المختلفة، كالأبنية السكنية والخدمية والطرق والجسور والأنفاق والمطارات والموانئ، وشبكات إمداد مياه الشرب، ومحطات ضخ المياه، وشبكات الصرف الصحي، ومحطات التنقية ومعالجة المياه، والسدود وكذلك مشاريع الري، والإشراف عليها.

وأشارت إلى أنها عند بداية حصولها على القبول بتخصص الهندسة المدنية، كان لديها العديد من الأهداف التي وضعتها نصب عينيها، أولها تحقيق المنفعة العامة للمجتمع السعودي، والإسهام في تحقيق رؤية المملكة 2030، التي تدعو إلى تمكين المرأة في العديد من المجالات، فقد آمنت القيادة الرشيدة ممثلة في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله-، بالدور التنموي الذي تشغله المرأة في دعم الاقتصاد الوطني والخطط التنموية الشاملة، وما يحققه ذلك من مكاسب اجتماعية واقتصادية وتنموية للوطن.

وأوضحت أن بداياتها في مجال الهندسة كانت بعد تخرجها، وتم التواصل معها من أمانة منطقة جدة، وعملت مع استشاري عالمي PMO في وكالة تصريف مياه الأمطار، ونجحت في وضع بعض بصماتها بالمساعدة في تنفيذ المشاريع، وحاليًا تعمل لدى وزارة الداخلية في أمانة مجلس المنطقة بتبوك.
المزيد من المقالات