وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يفرضون عقوبات على روسيا

وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يفرضون عقوبات على روسيا

الثلاثاء ٢٣ / ٠٢ / ٢٠٢١
أفادت مصادر دبلوماسية أوروبية أمس، أن وزراء خارجية الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي اتفقوا على فرض عقوبات جديدة على روسيا، على خلفية اعتقالها المعارض أليكسي نافالني.

ويمكن الآن أن يبدأ العمل لاختيار الجهات أو الأفراد المستهدفين بالعقوبات ووضع الإطار القانوني لها، وقد يتم استهداف المتورطين في سجن المعارض البارز بعقوبات تتضمن تجميد أصول أو حظر سفر.


ومن المتوقع أن يستخدم الاتحاد الأوروبي آليته الجديدة لفرض عقوبات على المتورطين في انتهاكات حول العالم لحقوق الإنسان، وفرض التكتل بالفعل تدابير عقابية على موسكو على خلفية دورها في الصراع في أوكرانيا، وبعد محاولة تسميم نافالني في أغسطس.

وتهدد روسيا بفرض تدابير مضادة إذا ما فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة عليها.

وكان نافالني نجا من محاولة تسميم بغاز أعصاب وتم نقله لتلقي العلاج في ألمانيا، وقد عاد إلى روسيا منتصف يناير، حيث تم اعتقاله على الفور وحُكم عليه بالسجن بتهمة انتهاك الإفراج المشروط في إدانة سابقة بالاحتيال.

ومنذ ذلك الحين، تطالب دول الاتحاد الأوروبي بإطلاق سراح نافالني دون جدوى، وسط موجة من الاحتجاجات الداعمة له في روسيا، والتي اعتقلت السلطات الآلاف من المشاركين فيها.
المزيد من المقالات
x