الغرامة الفورية الرادع لمخالفي «احترازات» كورونا

مطالب بتوجيه أصحاب المنشآت لتوعية العمالة بالتدابير الوقائية

الغرامة الفورية الرادع لمخالفي «احترازات» كورونا

أكد مواطنون أهمية التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، لافتين إلى أن تراخي البعض، خصوصا من العمالة في تطبيق التدابير الوقائية يضر بالسلامة المجتمعية، مطالبين الجهات المختصة بتشديد الرقابة وتفعيل الغرامات الفورية على المخالفين في الأسواق وأماكن التجمعات.

بر الأمان


وقال المواطن فهد اليتمان، إن الحكومة الرشيدة لم تتوان في تسخير كل الإمكانات والحرص على تطبيق الإجراءات من أجل سلامة المواطنين والمقيمين والزوار سواسية، مؤكدا أن ذلك الالتزام واجب ديني ووطني وإنساني من أجل وصول الجميع لبر الأمان، ودعا أصحاب المنشآت التجارية من شركات ومؤسسات ممن لديهم عمالة وافدة إلى توعيتهم للحفاظ على صحتهم. مطالبا الأمانات والبلديات ووزارة التجارة والجهات الأمنية بتكثيف الجهود الرقابية وفرض الغرامات المالية وعدم التهاون مع أي مخالف.

تكثيف الجهود

وأضاف المواطن مشعل العنزي، إن الجائحة أصابت المنظومات الصحية بالعديد من الدول العالمية الكبرى، وكان السبب الرئيسي وراء ذلك هو التهاون والتراخي في تطبيق التدابير الوقائية، إلا أن المملكة كانت مثالا يحتذى به في الحرص على سلامة مواطنيها ومَنْ يسكن بأراضيها، ولكن نجد اليوم غيابا للوعي من قبل بعض أصحاب المنشآت التجارية تجاه عمالتهم والتهاون من قبل العمالة وعدم إدراكهم للكارثة لو زاد مؤشر الإصابات والحالات الحرجة بالمملكة، لذلك يجب تكثيف الجهود والجولات الرقابية وفرض الغرامات المالية المغلظة على المخالفين.

غير حضارية

ولفت المواطن خالد الجدعان إلى أن تجاهل بعض العمالة للإجراءات الاحترازية يعد ظاهرة غير حضارية، ويجب على أصحاب الشركات والمصانع الاجتماع بعمالتهم وتوعيتهم بخطورة المرحلة الحالية، والتقيد بالتدابير الوقائية حفاظا على سلامة الجميع، ودعا زوار حفر الباطن أو المنطقة الشرقية للالتزام بالاحترازات، فيما طالب الجهات المختصة بتطبيق جميع الغرامات الرادعة على مَنْ يهمل لبس الكمام والتباعد الآمن، وتفعيل الغرامات الفورية على العمالة أو المواطن المستهتر بالتجمعات بالأسواق وأسواق المواشي والإبل، وكذلك سوق الخضار.

اتباع التعليمات

أكد المواطن إبراهيم الغامدي، أن القيادة الرشيدة تضع الإنسان في مقدمة الاهتمام وفي صدارة الأولويات، والكلُّ فخور بما قامت به حكومتنا الرشيدة من اتخاذ إجراءات واحترازات غايتها الحفاظ على سلامة الإنسان من وباء «كوفيد-19»، مهما كانت الأثمان، وواكب ذلك وعيٌّ من المواطنين والمقيمين ومسؤولية فردية وجمعية بتقيدهم بإجراءات السلامة واتباع التعليمات، بالإضافة للجهود الجبارة من القطاعين العام والخاص كلٌّ بدوره وبالتزامٍ تامٍ بما يضمن -بعد حفظ الله- سلامة الجميع، ونقدرُ الاحترازات، التي تتبعها مواقع التسوق المتنوعة، وندعوهم جميعًا للتشدد بالإجراءات وعدم التساهل، فالتعاون والالتزام هو الذي يساهم في عدم انتشار الوباء، وأدعو المقيمين من مختلف الجنسيات بالتقيد بإجراءات السلامة، فسلامتهم من سلامة الجميع، وأشيدُ بوعي الأشقاء من دول الجوار، وبالأخص دولة الكويت ونقدرُ لهم حرصهم على الالتزام بالإجراءات، التي تقرها بلادنا أثناء زيارتهم للمحافظة، والمشهد العام يعكسُ استشعار الجميع للمسؤولية للحفاظ على السلامة والوقاية من هذا الوباء.

جولات ميدانية

من جهته، أكد المتحدث الرسمي لأمانة حفر الباطن سعود الصقري، أن الأمانة ممثلة في الإدارة العامة لصحة البيئة تنفذ جولات ميدانية يومية صباحية ومسائية للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الوقائية الخاصة للحد من انتشار فيروس كورونا على جميع المنشآت التجارية، وكذلك بالمباني التي تقع تحت إشراف الأمانة من مسالخ المذبوحات والمقابر.
المزيد من المقالات