المملكة والعراق.. علاقات قوية ومصير مشترك

المملكة والعراق.. علاقات قوية ومصير مشترك

الاثنين ٢٢ / ٠٢ / ٢٠٢١
• تحصين المنطقة من التدخلات الخارجية

• نجاحات مشهودة في الملف الأمني


• «صفر» عمليات تهريب أو دخول غير نظامي بين البلدين

• الرياض تتطلع لتكثيف العمل بشكل وطيد خدمة لمصالح البلدين

ترتبط المملكة والعراق بعلاقات ثنائية تاريخية قوية، التى تشهد تطورًا كبيرًا في مختلف المجالات، ويحرص قادة البلدين على تمتين العلاقات، والتي تتسم بأهمية كبرى على صعيد التعاون الثنائي، وقضايا الأمة العربية وتحصين المنطقة من التدخلات الخارجية.

ويعتبر المجال الأمني، من الملفات الرئيسة في التنسيق المشترك بين البلدين، وحقق التعاون في هذا المجال نجاحات مشهودة حيث وصلنا، بفضل الله ثم بالتعاون المثمر إلى نسبة صفر عمليات تهريب أو دخول غير نظامي على طول الحدود بين البلدين.

وتأتي زيارة وزير داخلية العراق لاستكمال ما يحققه التنسيق رفيع المستوى بين القيادتين، وتتطلع الرياض لتكثيف العمل معها، بشكل وطيد خدمة لمصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

ودفع الاجتماع الأخير برئاسة سمو ولي العهد ورئيس الوزراء العراقي، دفع عجلة التعاون وعزز مسار التنسيق ويحفز التعاون الأمني ليرتقي إلى الأعلى.

وتعتبر المملكة زيارة الوفد العراقي برئاسة وزير الداخلية زيارة مهمة، وتحمل لها تقدير واهتمام كبيرين ولذلك تحرص على إتمامها وفق التقدير الذي يستحقه العراق الشقيق حكومةً وشعبًا.
المزيد من المقالات
x