النوم أقل من 5 ساعات يزيد إصابة كبار السن بالخرف

ارتباط المعاناة الروتينية وصعوبة الحفاظ على اليقظة بخطر الوفاة

النوم أقل من 5 ساعات يزيد إصابة كبار السن بالخرف

الاحد ٢١ / ٠٢ / ٢٠٢١
كشفت دراسة بحثية بمستشفى بريجهام الأمريكية ارتباط مدة النوم البالغة 5 ساعات أو أقل بمضاعفة خطر الإصابة بالخرف لدى كبار السن، وتسبب اضطرابات النوم أيضًا زيادة خطر الموت لدى من هم في السبعينيات من عمرهم.

اضطرابات النوم


ذكر تقرير لصحيفة «neuroscience» أن النوم والصحة مرتبطان ارتباطًا وثيقًا، مشيرًا إلى ارتباط اضطرابات النوم وأوجه القصور بين كبار السن وخطر الإصابة بالخرف، وتضاعف خطر الإصابة بالخرف بين المشاركين الذين أبلغوا عن حصولهم على أقل من 5 ساعات من النوم، مقارنة بمن أبلغوا عن نوم 7-8 ساعات كل ليلة، ووجد الفريق كذلك ارتباطًا بين اضطراب النوم وقلة النوم مع خطر الموت بشكل عام.

المعاناة الروتينية

وقالت المعدّ الرئيسي للدراسة الحاصلة على درجة الدكتوراه من قسم النوم والاضطرابات اليومية، ريبيكا روبينز، في نتائج البحث التي نُشرت في مجلة Aging، «إن النتائج التي توصلنا إليها هي العلاقة بين نقص النوم وخطر الإصابة بالخرف»، وتؤكد أهمية الجهود المبذولة لمساعدة الأفراد الأكبر سنًا في الحصول على قسط كافٍ من النوم كل ليلة.

وبشكل عام وجد الباحثون علاقة قوية بين العديد من اضطرابات النوم ومتغيرات النقص والخرف الحادث بمرور الوقت، حيث ارتبط الاستغراق الروتيني لمدة 30 دقيقة أو أكثر للنوم بزيادة خطر الإصابة بالخرف بنسبة 45 ٪، كما أن المعاناة الروتينية من صعوبة الحفاظ على اليقظة، والقيلولة بشكل روتيني، والإبلاغ عن سوء نوعية النوم، والنوم 5 ساعات أو أقل كل ليلة، كانت مرتبطة أيضًا بزيادة خطر الوفاة.

صحة الدماغ

أوضح كبير المعدّين للدراسة أن الدراسة تبيّن أن نقص النوم عند خط الأساس، عندما كان متوسط ​​عمر المشاركين يبلغ 76 عامًا، كان مرتبطًا بمضاعفة خطر الإصابة بالخرف الناتج عن الحوادث والوفيات الناجمة عن جميع الأسباب خلال السنوات الأربعة إلى الخمسة القادمة.

وتضيف هذه البيانات أهمية النوم لصحة الدماغ، وتسلط الضوء على الحاجة إلى مزيد من البحث حول فعالية تحسين النوم وعلاج اضطرابات النوم فيما يتعلق بخطر الإصابة بمرض الزهايمر والوفيات.
المزيد من المقالات
x