الصحة: توافر اللقاحات بكافة المناطق ومواصلة «الاحترازات» ضرورة

الصحة: توافر اللقاحات بكافة المناطق ومواصلة «الاحترازات» ضرورة

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د. محمد العبدالعالي، توافر اللقاحات في كافة مناطق المملكة، موضحا أن استيعابية مراكز تلقي اللقاح أصبحت أكبر.

وأوضح في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس، أن منحنى الإصابات المؤكدة، يمر في الفترة الحالية بمرحلة حساسة ومهمة جدا، تستلزم متابعتها بمزيد من الحذر واليقظة، مشيرا إلى أن «الصحة» ما زالت ترصد ارتفاعا في تسجيل الإصابات.


وشدد على أن الحرص على الحصول على اللقاح والاستمرار في تطبيق الإجراءات، أمران غاية في الأهمية لتخطي هذه الجائحة، مشددا على أن الحقن باللقاح، لا يعني التخلي عن الاستمرار بتطبيق الإجراءات، لأن المناعة الفردية لمتلقي اللقاح ستستغرق وقتا حتى تصل إلى مستوى المناعة المطلوبة.

وأضاف د. العبدالعالي أن الذين تلقوا لقاح كورونا، وصل عددهم إلى 541 ألفا و411 شخصا، مشيرا إلى أنه تم تسجيل 315 ‏حالة جديدة لفيروس كورونا المستجد، ليصبح إجمالي عدد الحالات المؤكدة في المملكة 375 ألفا و6 حالات، من بينها 2451 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، ومعظمهم حالتهم الصحية مطمئنة، منها 508 حالات حرجة.وأشار إلى أن عدد المتعافين في المملكة، سجل حتى الآن 366 ألفا و94 حالة بإضافة 349 حالة تعاف جديدة، فيما بلغ عدد الوفيات 6461 حالة، بإضافة 4 حالات وفاة جديدة، موضحا أن الخدمات الصحية لا تزال تتواصل من خلال جميع المراكز والمنشآت التابعة لوزارة الصحة، إذ قامت مراكز تأكد بإجراء 7 ملايين و833 ألفا و372 مسحة، وقدمت عيادات تطمن خدماتها لعدد مليون و988 ألفا و318 مراجعا، كما قدمت استشاراتها الصحية والطبية لعدد 27 مليونا و811 ألفا و408 مستفيدين من مركز 937 كما بلغ إجمالي الفحوصات في المملكة 13 مليونا و332 ألفا و326 فحصا مخبريا دقيقا.
المزيد من المقالات
x