شراكة سعودية - أمريكية لتطوير قطاع الصناعات العسكرية بالمملكة

شراكة سعودية - أمريكية لتطوير قطاع الصناعات العسكرية بالمملكة

الاحد ٢١ / ٠٢ / ٢٠٢١
وقعت الشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، وشركة «لوكهيد مارتن» الأمريكية أمس الأحد اتفاقية إستراتيجية لتأسيس مشروع مشترك للتعاون بين الشركتين في مجال تعزيز القدرات الدفاعية والأمنية للمملكة ودعم قدراتها التصنيعية، والإسهام في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية ضمن رؤية المملكة 2030.

وجرى إبرام الاتفاقية على هامش معرض ومؤتمر الدفاع الدولي (أيدكس) في مدينة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، ووقعها الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI م. وليد أبوخالد، ونائب الرئيس الأول في شركة «لوكهيد مارتن للقطاع الدولي» تيموثي كاهيل.


وبموجب الاتفاقية ستمتلك الشركة السعودية للصناعات العسكرية 51 % من أسهم المشروع المشترك مقابل 49% لشركة «لوكهيد مارتن»، بينما ستعمل الاتفاقية الجديدة على تطوير قدرات التوطين من خلال نقل التقنية والمعرفة، وتدريب الكوادر السعودية على تصنيع المنتجات وتقديم الخدمات لصالح القوات المسلحة السعودية.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية SAMI م. وليد أبوخالد: إن الشركة مواكبةً لأهداف رؤية المملكة 2030 تستكشف مجالات التعاون التي تساعدنا على بناء قطاع صناعات عسكرية مستدام ومكتفٍ ذاتيا في المملكة، ومن المؤكد أن شراكتنا القوية وطويلة الأمد مع لوكهيد مارتن تؤكد على التزامنا التام.

وأضاف: إن اتفاقية المشروع المشترك تشكل خطوة رئيسية في مسيرتنا لتحقيق أهدافنا الطموحة، ونتطلع إلى تسجيل نتائج ضخمة في المستقبل القريب، كما ستسهم هذه الشراكة في تحقيق جهود صندوق الاستثمارات العامة عبر شركة SAMI في توطين أحدث التقنيات والمعرفة، فضلا عن بناء شراكات اقتصادية إستراتيجية.
المزيد من المقالات