الإرياني: سجل الحوثي حافل بالجرائم ويروج أكذوبة اختطاف النساء

الإرياني: سجل الحوثي حافل بالجرائم ويروج أكذوبة اختطاف النساء

الاثنين ٢٢ / ٠٢ / ٢٠٢١
حذر وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني معمر الإرياني من لجوء ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران ـ بعد سقوط كل شعاراتها ـ لمحاولة إثارة حمية قبائل اليمن والزج بهم لقتال إخوتهم اليمنيين بمأرب عبر الترويج لكذبة اختطاف نساء والتي فندها مصدر أمني في حينه.

وأوضح أن ميليشيا الحوثي تتناسى آلاف الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها بحق نساء اليمن ولم يسبق لها مثيل‏ في تجاوز سافر للقيم والعادات والتقاليد اليمنية.


وأشار الإرياني إلى أن ميليشيا الحوثي انتهكت حرمات المنازل ومارست بحق المرأة أبشع الجرائم والانتهاكات، واقتادتها لسجون سرية، ومارست بحقها صنوف التعذيب النفسي والجسدي والاغتصاب، كما أكدت ذلك شهادات ناجيات من سجونها السرية وتقرير فريق الخبراء الصادر مؤخرا‏.

وأضاف: «تتاجر ميليشيا الحوثي بأعراض اليمنيين فيما خمسة من قياداتها الأمنية مشمولة بعقوبات دولية لارتكابهم انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان أبرزها اعتقال النساء وممارسة العنف الجنسي والاغتصاب بحقهن، كما لا تزال مئات اليمنيات مغيبات في سجون سرية تديرها تلك القيادات الحوثية حتى اللحظة».

وأدان الوزير الإرياني واستنكر بأشد العبارات جريمة قصف ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران لمنازل المواطنين في حي 7 يوليو السكني بمنطقة الروضة شمال مدينة تعز.

وأوضح معمر الإرياني أن قصف الميليشيا الحوثية للحي السكني بعدد من قذائف المدفعية، أسفر عن مقتل الطفل محمد هزبر وإصابة أربعة آخرين بينهم شقيقه «ماهر» الذي يرقد في العناية المركزة‏.

وأشار الإرياني إلى أن ميليشيا الحوثي الإرهابية تواصل استهداف المدنيين بنيران قناصتها والقصف العشوائي على الأحياء السكنية في مدينة تعز بمختلف أنواع الأسلحة، والذي أسفر عن مقتل وجرح الآلاف من المدنيين غالبيتهم من النساء والأطفال، في ظل حصار خانق تفرضه على محافظة تعز منذ ستة أعوام‏.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لليمن مارتن غريفيث ومنظمات حقوق الإنسان بإدانة هذه الجريمة البشعة باعتبارها «جريمة حرب»، والتدخل لوقف الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية بشكل يومي بحق المدنيين والأطفال والنساء في مدينة تعز.
المزيد من المقالات
x